الأربعاء 23 يناير , 2019
مقام النبي هابيل

إعادة فتح مقام النبي “هابيل” في دمشق أمام السيّاح و الحجاج.

قامت دمشق بإعادة افتتاح مقام النبي هابيل أو ما يعرف بـ “مغارة الدم” على جبل قاسيون المطل على العاصمة السورية دمشق، جاء ذلك بعد إغلاق دام طيلة سنوات الحرب.

و أوضح إمام المقام “محمد مخلف محمد”:


أنّ الموقع بحاجة للترميم و خاصة الدرج المودي للمبنى، و المكوّن من 600 درجة، فضلاً عن ضرورة إعادة تزويده بالتيار الكهربائي.

مؤكداً أنّ أعداد الزوّار قد ازدادت كثيراً بعد انتهاء الحرب، إذ يزور المقام 300 حاجاً، و سائحاً يومياً، كما يصل عدد الزوّار أيام الجمعة، و الأعياد إلى حوالي 1.5 ألف شخص يومياً، الأمر الذي يبعث بالفرح و السرور داخل نفوس القائمين على الموقع، و كافة المؤمنين.

يذكر أنّه تمّ تشييد مقام النبي “هانبيل” في أواخر القرن السادس عشر على بُعد 50 كيلومتراً عن حاضرة الأمويين، هذا المقام الذي يضمّ ضريحاً بطول سبعة أمتار، في مسجد على تلّة مرتفعة في قاسيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − 6 =