الأربعاء 23 يناير , 2019
تقاليد شائعة ستختفي مع انتهاء عام 2018

تقاليد شائعة ستختفي مع انتهاء عام 2018

أيام قليلة وستمضي سنة 2018، وستختفي معها بعض التقاليد، والمظاهر الشهيرة من التاريخ الثقافي بانتهاء هذا العام، بما في ذلك أغاني وحكايات وإيماءات جسديّة وغيرها من الأمور الشائعة، وفيما يلي بعض الأمور التي سنفتقدها ونحن نتجه نحو عالم جديد بكل ما هو فيه، ومن هذه الأمور:

1- أغاني عيد الميلاد:

تقاليد شائعة أغاني عيد

لأغاني عيد الميلاد رونق خاص، ورمز مهم من رموز الـ”Christmas”، وقد انتشرت الكثير من الأغاني، والأناشيد المختلفة التي تدل على بهجة هذا اليوم، وفي عام 2018، سرقت تكنولوجيا الكمبيوتر “أغاني الميلاد” الجميلة، وكشفت عن مضمونها، وبعد 74 عاما، فاكتُشف أنّ أغنية “Baby It’s Cold Outside” تحمل طابعاً غريباً له علاقة بـ “الاغتصاب”، وكذلك قد تكون أغنية “I Saw Mommy Kissing Santa Claus” صادمة بالنسبة للأطفال، والتي تمّ تسجيلها من قبل الكثيرمن الفنانين، ونُسبت النسخة الأكثر شهرة إلى The Jackson 5، وكذلك الحال بالنسبة لأغنية “airytale of New York” التي جذبت الانتباه منذ البداية؛ بسبب بعض اللغات المستخدمة في الآية الثانية ، حيث تشير شخصية “ماكجوان” إلى شخصية MacColl بأنّها ” عاهرة قديمة على غير المرغوب فيه”، وقد صوّت الجمهور لهذه الأغنية على أنّها أفضل أغنية لعيد الميلاد في كل العصور.

2- الحكايات الخرافية:

تقاليد شائعة الحكايات الخرافية

يتذكر الكثير منّا أفلام الحكايات الخيالية للأطفال التي تربينا عليها، مثل: ساندريلا والأميرة والوحش، والجميلة النائمة، مع قراءة القصص الكلاسيكية التي أبهرتنا في عالم الطفولة، وكانت جزء من شخصيّتنا.

ولن يعرف أطفال المستقبل مثل هذه المتعة، وفي هذا العام تحديداً، حظرت الممثلة البريطانيّة “كيرا نايتلي”، العديد من القصص الخيالية من رفوف كتب أطفالها، خوفاً من أن تنقل أي رسائل سلبية لعقولهم، وقريباً لن يكون هناك “الجميلة النائمة” التي نهضت من نومها بعد قبلة من الأمير الذي تزوّجها فيما بعد.

3- التصفيق:

التصفيق

وهو من الحركات اليدوية التي يقوم بها جميع الأشخاص حول العالم بشكلٍ حركي، وروتيني عند وجودهم في لحظات احتفالية معينة، فهو من أهم وسائل التعبير عن الفرح والسعادة، ومؤشر إيجابي على الاحتفال بتحقيق إنجازٍ ما، أو تشجيع الآخرين، أو الترحيب بهم وتحيتهم، وهو من التقاليد الشائعة في حفلات أعياد الميلاد، والمناسبات الضخمة.

وقد تغيرت مفاهيم “التشجيع” التقليدية المعروفة، لتتحول من استخدام التصفيق إلى مجرد التلويح باليد؛ لضمان أنّ الأشخاص الصم أو ممّن لديهم مشكلات حسيّة، يشعرون بالحدث ضمنيا قدر الإمكان.

وقريباً مع انتهاء عام 2018، سنودّع التصفيق، ونستبدله بالتلويح.

4- أزياء الهالوين:

تقاليد شائعة ستختفي مع انتهاء عام 2018

ما أن تبدأ احتفالات الهالويين Halloween حتى نرى الاطلالات التنكرية المخيفة، في الحفلات التي أُقيمت لهذه المناسبة، فالمشاهير مثلاً يستغلون هذا الاحتفال للخروج بأفكار غريبة، واطلالات غير متوقعة تتحول في ما بعد إلى حديث الصحافة ووسائل التواصل الاجتماعي، وتشمل تقاليد “عيد الهالوين” التنكر في زي الهالوين، والتزيين، ونحت القرع ووضع فوانيس “جاك”، ومشاعل الإضاءة، وزيارة المعالم السياحية المسكونة، وقراءة القصص المخيفة ومشاهدة أفلام الرعب في أجزاء كثيرة من العالم، ولا تزال تمارس الاحتفالات الدينية المسيحية بما في ذلك حضور الطقوس الكنسيّة، وإضاءة الشموع على قبور الموتى من الأقارب.

واليوم صارت أزياء السحرة “مسيئة ثقافياً”، وكذلك تلك التي تصوّر شخصيات من خلفيات الأقليات وفي البداية، تصوّرنا أنّ شخصيات نسائية قوية مثل: “إلسا” في فروزن، و”موانا” كانت رائعة؛ ولكن سرعان ما اكتشفنا أنّ أزياء “إلسا” تروّج للجمال الأبيض، وأن أزياء “موانا” تروج للابتذال الثقافي.

5- عبارات الحيوانات:

 الحيوانات

بعد محاولة وضع الحدّ لجميع المصطلحات المسيئة للبشر، اُنتقل في عام 2018 إلى المصطلحات المسيئة للحيوانات، ففي وقت سابق من هذا الشهر، اقترحت منظمة رعاية الحيوانات “PETA”، التخلص من بعض العبارات المعروفة، والمتداولة لدى الكثير منّا، مثل: “قتل عصفورين بحجر واحد” و”إحضار لحم الخنزير المقدد”، واستبدالها بعبارات منصفة للحيوانات مثل: “إطعام عصفورين بزجاجة واحدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 4 =