الأربعاء 23 يناير , 2019
تقنية حديثة تمنع الموت بسبب سرطان الجلد

تقنية حديثة تمنع الموت بسبب سرطان الجلد


تتعدد يومياً أنواع السرطانات المُسببة للموت و منها ذلك الذي يظهر في جلد الأماكن المُعرضة لأشعة الشمس، و الذي يُعرف “بسرطان الجلد” الذي يبدأ ظهوره في الطبقة العلوية من الجلد، كما أنه يُصيب فروة الرأس و الوجه و الشفاه و الأذنان و الرقبة و الصدر و اليدان و الذراعان و أيضاً الساقين بالنسبة للنساء عند التعرض للشمس، إضافة إلى مناطق تحت أظافر الإصبع، و راحتي اليد و أظافر القدم و المنطقة التناسلية، و هي مناطق تتعرض لأشعة ضوء النهار.

جهاز بتقنية حديثة يعمل بدون بطارية لتتبع الأشعة الضارة للشمس:

ويؤثر هذا النوع من السرطانات على الأشخاص الذين يتمتعون ببشرة داكنة بصورة أكبر، و ذلك بظهور الورم الميلاني الذي يظهر في راحتي اليد و باطن القدمين و هي مناطق لا تتعرض بكثرة للشمس في الأحوال العادية، و لكن التعرض لضوء الشمس “الأشعة فوق البنفسجية” في معظم الأحيان يكون مفيداً و على الشخص التأكد من كمية الأشعة التي يتعرض لها من خلال أجهزة التتبع المخصصة لهذا الموضوع، فمع التطور الهائل في المجال العلمي التكنولوجي تمّ اكتشاف مستشعراً لا سلكياً يعمل بدون بطارية يمكن من خلاله التعرف على كمية الإشعاع فوق البنفسجي.


فقد قام مجموعة من العلماء في كلية “نورث ويسترن” و معهد “ماكورميك” للهندسة من تطوير تقنية حديثة تمنع الموت بسبب سرطان الجلد بواسطة جهاز صغير لا يتجاوز حجمه ظفر الإصبع، و ذلك بمراقبة جرعات أشعة الشمس عندما يكون مستخدمي هذا الجهاز في الخارج، فهو يتيح تتبع ثلاثة أطوال مختلفة من الضوء كما يمكنه قياس التعرض للضوء الأبيض الذي غالباً ما يكون مفيداً لمن يعانون من اضطراب عاطفي موسمي.


أيضاً تمّ استخدام الفيزياء بطريقة خاصة و ذلك من خلال تطبيقها لإنشاء نسخ من هذه الأجهزة؛ لتكون أرخص و أسهل مقارنة مع نظيرتها من الأجهزة الحالية التي أصبحت تواجه عدداُ من المشاكل المتعلقة بعمر البطارية المحدود، الأمر الذي جعلها قليلة الاستخدام تكنولوجياً و بين الأشخاص العاديين؛ ولكن بفضل الطريقة الفيزيائية سيتم معالجة العوائق التي تواجه الأجهزة القديمة، باعتبار أنّ هذا الجهاز طويل الأمد يمكنه العمل لفترات طويلة إلى جانب مرونته و سهولة تركيبه في أي مكان يفضله المستخدم سواء على قبعته أو من خلال لصقه على النظارات الشمسية أو الساعة حسب ما أكّده قائد فريق العمل “جون روغرز”.

أنواع سرطان الجلد:

  • 1- سرطان الخلايا القاعدية: و تظهر على شكل ندبات مسطحة تكون بلون الجلد أو بنية تشبه الآفة إلى جانب نتوء بلون الشمع أو اللؤلؤ، و يحدث في المناطق المعرضة للشمس بشكل مباشر كالرقبة و الوجه.
  • 2- سرطان الخلايا الخرشفية: و تكون على شكل آفة مسطحة مع سطح مقشر خرشفي و عقدة صلبة حمراء، و يظهر في المناطق المعرضة للشمس بكثرة كالوجه و اليدين و الأذنين.
  • 3 سرطان الورم الميلاني: و يحدث على هيئة آفة صغيرة ذات حد غير منتظم و أجزاء تظهر باللون الأحمر و الأبيض و الأزرق المائل للأسود، إلى جانب شامة تتغير في اللون أو الحجم و الشعور بالنزيف و آفات داكنة في راحتي اليد أو أظافر الإصبع و القدم و باطن القدمين، و ينتج هذا الورم نتيجة أخطاء في الحمض النووي لخلايا الجلد تؤدي إلى نمو الخلايا مما يصعب السيطرة عليها فتتكون من خلالها كتل من خلايا سرطانية.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد:

  • 1- الشامات غير الطبيعية أو ما يسمى بوحمات خلل التنسج: فيتعرض الأشخاص الحاملين لهذه الشامات بدرجة كبيرة للإصابة بسرطان الجلد خاصة إذا كانت ذات حجم كبير.
  • 2- البشرة ذات اللون الفاتح: يتعرض هؤلاء الأشخاص ذات البشرة البيضاء بنسبة عالية للإصابة بسرطان الجلد، و ذلك لنقص صبغة الميلانين التي توفر الحماية من الأشعة فوق البنفسجية الموجودة في الشمس.
  • 3- التعرض للشمس بكثرة خاصة إذا لم يكن الجلد محمياً بواقي أو كريمات، إلى جانب الحروق التي تسببها الشمس للبشرة أثناء مرحلة الطفولة أو المراهقة فهي أيضاً تزيد من معدلات الإصابة بهذا النوع من السرطانات.
  • 4- وجود تاريخ شخصي أو عائلي للإصابة بسرطان الجلد، و ضعف الجهاز المناعي.
  • 5- تجنب أجهزة التسمير للبشرة و عدم الإكثار في تناول المضادات الحيوية.

طرق الوقاية:

قائمة

  • 1- استخدام واقياً من أشعة الشمس بعامل حماية 15 “SPF”.
  • 2 تجنب التعرض لأشعة الشمس خاصة في فترة الذروة.
  • 3- ارتداء الملابس الواقية ذات الألوان الداكنة و المنسوجة بإحكام.
  • 4- ارتداء النظارات الشمسية لحجب الأشعة فوق البنفسجية الطويلة و المتوسطة المدى.
  • 5- تجنب أجهزة التسمير للبشرة و عدم الإكثار في تناول المضادات الحيوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 12 =