الأربعاء 23 يناير , 2019
رسم الحواجب كالمحترفين

حيل لرسم الحواجب كالمحترفين


تعدّ الحواجب من أهم علامات الجمال في وجه السيدة بشكل خاص، وتهتم السيدات بمظهرالحواجب، فتحاول أن ترسمها بحسب الموضة السائدة في العصر، وبما يتناسب مع تشكيلة وجهها، فأحياناً نجدها رفيعة جداً، وأحياناً أخرى تكون كثيفة، وتعدّ الحواجب طبيعيّة الشكل أكثر جمالاً، وتعطي مظهراً يجعلك أصغر في السّن، وتزيد من جمال ملامح الوجه الأخرى، فمظهر الحاجب الجيد يُحسّن من شكل الوجه كذلك، ويمكنكِ رسم الحواجب، إمّا باستخدام الملْقط في حالة كانت سميكةً جداً، أو القلم في حالة كانت رفيعةً، وصغيرةً؛ ولكن “رسم الحواجب” سيجعلكِ تواجهين مشاكل عديدة تحتاج إلى حلول سريعة ينبغي على كل سيدة اتباعها قبل تحديد الحواجب:

– اختيار اللون المناسب لملء الحواجب:

يعدّ اختيار لون الحاجب مهم جداً لإطلالة الوجه، إذ هناك العديد من المعلومات المختلفة حول اللون الذي يجب استخدامه لملء وتحديد الحواجب؛ ولكن من الأخطاء الفادحة في اختيار اللون انتقاء لون فاتح؛ ممّا سيفقدكِ طبيعية حاجبيك تماماً، ويجعل إطلالة عيونك باهتة غير بارزة.
وينصح خبراء التجميل باختيار الألوان التي تتناسب مع لون شعرك الأساسي؛ ولكن إن أردت إطلالة أكثر لفتاً للأنظار، وجريئة، فيمكنك اختيار لون أكثر قتامة بدرجة أو باثنتين من اللون الأساسي لشعرك للفت الانتباه إلى تقوّس الحاجب، ما سيرفع عينيكِ بشكل فوري فتبرز أكثر وضوحاً.

– تحديد الحواجب بسرعة:

قد يضيق عليكِ الوقف أحياناً، فليس لديك الوقت للتدقيق بالرسمة الصحيحة، كما لا يمكنكِ أن تستخدمي إلا مستحضراً واحداً، فتحتاجين إلى ملء حاجبيك بسرعة حتى لا تتأخري عن موعدك، مع الحصول على الإطلالة التي ترغبين بها.
فإذا وقعت في هذه المشكلة فكل ما تحتاجين إليه هو قلم لتحديد الحواجب، فهو من أسهل مستحضرات رسم الحواجب، فابدئي من منبت الحاجب القريب من أنفك، وحدّدي الحاجب في كلا الجهتين بشكل طبيعي، بضربات صغيرة وقصيرة بالقلم، ثمّ مشّطي الحاجب بالمشط الخاص به لإطلالة نهائية طبيعية.


– تقوّس الحاجب في مكان غير مناسب:

انتشرت بين السيدات تقنية وضع فرشاة مكياج بمحاذاة الأنف والعين لمعرفة النقاط التي يجب أن تحدّد بداية وآخر الحواجب، وأين يجب أن يكون قوس الحاجب؛ ولكن هذه التقنية قد لا تتناسب مع جميع السيدات، إذ قد تجعل شكل الحواجب يبدو اصطناعياً.
وفي هذه الحالة ينصح خبراء التجميل لرسم قوس الحاجب، وإبراز شكله الطبيعي، بمراقبة حركات العضلات في الوجه، ويتمّ ذلك برفع الحاجبين، إذ سوف تجدين بذلك عضلات جبهتك التي تشير بشكل طبيعي إلى حيث يفترض وجود قوس الحاجبين.


– عدم معرفة رسمة الحاجب المناسبة لشكل العين:

تختلف رسمة الحواجب باختلاف شكل العين، إذ يعتقد الكثير أنّ شكل “الحاجب القوس” هو المثالي لكل وجه؛ ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ هذه الرسمة لا تناسب كلّ العيون، وتختلف باختلاف كلّ وجه، ومن هنا، ينصح خبراء التجميل بالمحافظة على شكل حاجبك الأصلي؛ لأنّ محاولتكِ تغيير شكلها الطبيعي سيؤثر سلباً في إطلالتك، ويظهركِ بصورة غير لائقة.
فإذا نسيت الرسمة الأصليّة التي كان عليه شعر حاجبيك، من كثرة تغييركِ لرسمتهما، فما عليك سوى البحث عن صورك القديمة قبل البدء بإزالة شعر حاجبيك، وسيتّضح الشكل الحقيقي الذي عليك اتباعه الآن في رسم حاجبيك.


– عدم تطابق الحاجبين:

من المشاكل التي تمرّ على السيدة في رسم الحواجب هو عدم التطابق بينهما، إذ يصعب عليكِ كثيراً جعل حاجبيك متطابقين، ولكن لا يعدّ هذا الأمر مستحيلاً؛ لأنه لا يمكنكِ أبداً تجاهل التوازن بين الحاجبين إذا كانت هذه المشكلة واضحة، فيلجأ البعض إلى إزالة الشعر من الحاجب؛ لجعله متساوياً مع الحاجب الآخر فتزداد المشكلة سوءاً، وتتفاقم بدلاً من انهائها.
ولأنّ هذا الأمر يؤرق الكثير من السيدات، فينصح خبراء التجميل بتحقيق الحواجب المثالية، ومحاولة جعلهما متشابهين قدر الإمكان، بالتناسب مع شكل الوجه؛ وذلك برسم خط رفيع بقلم تحديد للحواجب على طول الحافة السفليّة من كلّ حاجب؛ لاستعماله كدليل قبل إزالة الشعر خارج نطاق الخط المرسوم.

– إزالة الشعر بالملقط ومرآة مكبرة:

تستخدم كثير من السيدات المرآة المكبرة في إزالة شعر الحاجب؛ لرؤية الشعيرات الدقيقة للحاجب؛ ولكن ينبّه خبراء التجميل إلى خطر استخدام المرآة المكبّرة عند إزالة شعر الحواجب؛ لأن من المستحيل الحصول على النسب الصحيحة عند النظر في وجهك بشكل كامل ودقيق، إذ قد ينتهي بك الأمر إلى تخريب شكل حاجبيك، بدل من إصلاحهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × خمسة =