ميناء الخمس البحري

مدير أمن المنافذ يناقش وضع المنافذ الحدودية بالمنطقة الغربية.

أكد مدير الإدارة العامة لأمن المنافذ الطاهر المحمودي، بأن الإدارة تسعى إلى تطبيق مفهوم الأمن الشامل في منافذ الدولة، وتأمينها لضمان مزيد من الأمن والاستقرار، وذلك من خلال وضع الخطط الأمنية التي تتماشى مع مختلف الفعاليات والمناسبات لتسهيل إجراءات السفر وضبط حركة الدخول والخروج مع اتخاذ التدابير الأمنية للوقاية من الجريمة والتنسيق مع الأجهزة الأمنية الأخرى ذات العلاقة لاتخاذ التدابير التي تكفل حماية وحراسة منافذ الدولة، وذلك لمنع الدخول غير المشروع والتهريب، بالإضافة إلى دورها في المحافظة على أمن وسلامة المسافرين القادمين والمغادرين وتسهيل عملية عبورهم وفق المعايير الدولية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده مدير الإدارة العامة لأمن المنافذ بعدد من مدراء الأمن بمنافذ المنطقة الغربية، “مدير منفذ ميناء مصراتة، ومطار مصراتة، وميناء الخمس البحري، ومطار معيتيقة، وميناء طرابلس، ومطار طرابلس الدولي، ومطار زوارة، ومدير أمن منفذ راس جدير البري، ومنفذ وازن البري.

كما تم خلال هذا الاجتماع مُناقشة العراقيل والصعوبات التي تواجه هذه المنافذ والوقوف على احتياجاتها, إضافة إلى عملية المسح الأمني التي يقوم بها رجال الأمن المكلفين بهذه المنافذ، من أجل الكشف عن الممنوعات وتفتيش المسافرين والبضائع، حسب الاستراتيجيات التي وضعتها وزارة الداخلية لرفع مستوى الأداء وتطويره بما يتناسب مع متطلبات العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + 13 =