الأربعاء 23 يناير , 2019
شجرة ميلاد ضخمة

إضاءة شجرة ميلاد ضخمة في قلب العاصمة اللبنانيّة

تعدّ شجرة “عيد الميلاد، Christmas tree” من أكثر تقاليد عيد الميلاد انتشار بين الشعوب المختلفة، وهي رمز أساسي للعام الجديد، وفي الغالب تكون شجرة عيد الميلاد صنوبرية أو مخروطية الشكل خضراء قد تكون كبيرة، أو صغيرة، ومن الشائع في كثير من البلدان العربيّة، والعالميّة وضع شجرة عيد الميلاد في المنازل أوالأماكن العامة للاحتفال الجماعي، وتزيّن الشجرة تقليدياً بالمأكولات مثل: الشوكولاتة والتفاح والمكسرات، وغيرها من الأطعمة المحببة والحلوة، ويجب أن تكون الشجرة مضيئة من أعلى إلى أسفل بالشموع، أوالأضواء الملوّنة، كما يتم حالياً تزيين الشجرة بمجموعة واسعة من الحلي التقليدية مثل: الأكاليل والحلي وحلوى قصب، والأجراس، ويتم وضع نجمة أو تمثال ملاك في أعلى الشجرة، وتعمل الشجرة بعد إضاءتها، وتزيينها على إضفاء أجواء من البهجة وأضواء احتفالية جميلة تضيف الفرح، والسعادة للجميع.

– بدء مراسم الاحتفال بعيد الميلاد في بيروت:

شجرة ميلاد ضخمة

ومع قرب الاحتفال بـ”عيد الميلاد، Christmas” تمّ  الإثنين 3/ Dec، إضاءة شجرة ميلاد ضخمة في قلب العاصمة اللبنانية “بيروت”، وتحديداً وسط القرية الميلادية المشهورة بالاحتفالات،
في أجواء من الغناء والفرح، وذلك استعداداً ببدء موسم الاحتفال بأعياد الميلاد الذي سيتم في بداية السنة الجديدة 2019.

وقام وزير الثقافة بلبنان “غطاس خوري” مساء أمس بافتتاح القرية الميلادية بالنيابة عن رئيس الوزراء المكلّف “سعد الحريري”، وقد أعلن أنّ هذه القرية تعدّ نموذجاً واقعياً للعيش المتعاون المشترك بين مختلف الأديان في لبنان.

كما وعد وزير الثقافة بأنّ شهر الأعياد في لبنان سيحمل الفرج المنتظر من قبل اللبنانيين في مجال السياسة خصوصاً.

وذكر رئيس بلدية بيروت اللبنانيّة “جمال عيتاني” خلال حفل الافتتاح:

إنّ المجلس البلدي للمدينة أصدر مشروعاً؛ للعمل على تزيين شوارع بيروت الرئيسية مدّة شهر كامل، وتنسيق احتفالات ميلادية في المدينة؛ لبث روح الفرح، والسعادة بين المواطنيين اللبنانيين.

كما حثّ رئيس البلديّة “عيتاني” جميع المواطنين إلى انتظار، وترقب حفل عشية العام الجديد في الساحة المركزيّة “ساحة النجمة، ببلاس دي لاتوال” وسط بيروت، متوقعاً حضور أكثر من مئة ألف شخص لهذا الحفل الكبير من داخل، وخارج لبنان.

 

وقال محافظ بيروت “القاضي زياد شبيب” في افتتاح القرية الميلادية:

إنّ لبنان لأهلها مسلميها ومسيحييها، تحرص دائماً على الاحتفاء بالعيد بكل أديانها في وحدة موحدة”.

وتمّ الكشف على أنّ بلدية بيروت قامت بدفع مليوني دولار لإحدى الجمعيات المختصّة لقاء تزيينها شوارع المدينة خلال المناسبات المختلفة لثلاث سنوات قادمة، وذلك خلافاً للقانون المتفق عليه، ومن دون طرح أعمال التزيين في مناقصة، وذلك بحسب صحيفة الأخبار اللبنانية.

– أنشطة الحفل:

وقد توافد إلى القرية الميلادية عدد كبير من الأطفال مع ذويهم المتشوقين لحضور الحفل الذي انطلق بعرض للألعاب النارية الممتعة، والمبهجة، كما انطلقت احتفالات الأعياد في أسواق بيروت المختلفة ضمن برنامج من الأنشطة المتنوعة التي ستستمر حتى السادس من شهر Jan من العـ2019ــام الجديد.

وستحتوي أنشطة هذا العام على “غابة عيد الميلاد” وهي عبارة عن 315 شجرة عيد ميلاد مضيئة، ومزيّنة، والتي تمّ توزيعها في كافة أنحاء أسواق بيروت، وكذلك زُيّن مدخل الأسواق بـ”قوسين مضاءين” بالإضافة إلى شجرة الميلاد الرئيسية في وسط القرية.

يذكر أنّه قبل خمسة أيام قامت السيدة الأمريكية الأولى “ميلانيا ترامب” إلى جانب زوجها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بإضاءة أنوار شجرة عيد الميلاد الأمريكية الرئيسية الواقعة في حديقة قرب البيت الأبيض، وقد قال الرئيس الأمريكي بهذه المناسبة:

“إننّا أسرة أمريكية واحدة، نمرض معاً، ونشفى معاً، وسنتقدّم للأمام معاً دوماً، إنّها الولايات المتحدة، وإنّنا الأفضل في العالم كله، ولا يوجد هناك أحد مثيل لنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × واحد =