مهرجان مراكش السينمائي الدولي

انطلاق مهرجان مراكش السينمائي الدولي

أصبح مهرجان مراكش السينمائي الدولي من أهم المهرجانات العالمية، وأهم مهرجان في دول حوض البحر الأبيض المتوسط.؛ وذلك لحضور كبار ممثلي السينما الذين يكرمهم المهرجان في كل دورة من دوراته؛ وأيضا لاهتمامه الكبير بالسينما الأوروبية والهندية والعربية والأمريكية، وللعديد من الجوائز التي تقدّم فيه، كجائزة أحسن مهرجان كجائزة فيليني، وجائزة روبيرتو روسيليني .

وكان المهرجان قد تأسس في 2001، وبعد احتجابه في العام الماضي؛ لإعادة هيكلة الإدارة والاستعانة بكوادر جديدة من داخل المغرب وخارجه، عاد المهرجان الدولي للفيلم بمراكش المغربيّة ليطلق فعاليات الدورة 17 للمهرجان مساء أمس الجمعة 30/ Nov في دورته السابعة عشرة، وبمشاركة 80 فيلماً من 29 دولة، وبحضور عدد من نجوم السينما العالمية والعربية.

وسيستمر المهرجان حتى 8/ Dec، ويعد أحد أبرز الملتقيات السينمائية في أفريقيا، وقد أقيمت مراسم الافتتاح أمس في “قصر المؤتمرات” بمراكش، وبمشاركة عدد من نجوم، وصنّاع السينما العربيّة والعالميّة، ومنهم:الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي والمصرية يسرا، والأميركي فيجو مورتينسين، والمخرج المغربي فوزي بنسعيدي.

مهرجان مراكش السينمائي الدولي

– أعضاء لجنة تحكيم مهرجان مراكش السينمائي الدولي:

مهرجان مراكش السينمائي الدولي

ويترأس لجنة تحكيم المهرجان المخرج الأميركي “جيمس غراي”، مع أعضاء اللجنة: الممثلة الهندية “إليانا دوكروز”، والمخرجة اللبنانية “جوانا حاجي توما”، والمخرجة المغربية “تالا حديد”، مع المخرجة البريطانية “لين رامسي، Lynn Ramsey”، والمخرج المكسيكي “ميشيل فرانكو، Franco”، والفرنسي “لوران كانتي، Laurent Kanti”، والممثلة وعارضة الأزياء الأميركية “داكوتا جونسون، Dakota Johnson”، والممثل الألماني الإسباني “دانييل بروهل، Daniel Bruhl”.

وبعد تقديم أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية على المسرح في الافتتاح، قال رئيس اللجنة:

“هذه ثالث مرة أزور فيها مدينة المغرب، وسعيد جداً بعودتي إليها من جديد، وسعيد بعودة المهرجان إليها مرة أخرى”.

وقد جاءت عودة المهرجان باللغات الإنجليزية والألمانية والفرنسية والإسبانية والهندية والعربية، بعد أن دعا مقدما حفل الافتتاح أعضاء لجنة التحكيم إلى إعلان انطلاق الدورة الجديدة 17 كلا بلغته الأصلية، ويعدّ ذلك تقليداً غير معتاد في الدورات السابقة للمهرجان؛ لتعزيز روح المحبّة والإبداع السينمائي بين شعوب العالم المختلفة.

وقد ضمّت المسابقة الرسميّة 14 فيلماً من دول عربية، وغربيّة كالمغرب وتونس والسودان ومصر والصين وألمانيا و أمريكا، والنمسا وبلغاريا وصربيا واليابان والمكسيك.

وبعد مراسم حفل الافتتاح عرض المهرجان فيلم (على باب الخلود) وهو فيلم يعدّ “سيرة ذاتية” عن حياة وأعمال الرسام الهولندي الشهير “فانسنت فان خوخ”، والفيلم إنتاج مشترك بين أمريكا وفرنسا، من إخراج الأمريكي “جوليان شنابل” أحد أشهر الفنانين والمخرجين في الوقت الحالي.

ومن المزمع أن يحضر المهرجان كل من الممثل الأميركي: “لورانس فيشبورن”، والممثلة والمغنية الفرنسية “ساندرين كيمبرلين”، ومن النجوم العرب الذي سيحضرون للمهرجان الممثلة المصرية “ليلى علوي”، والمخرجة “إيناس الدغيدي”، والممثل والمخرج، والمنتج المغربي “عبد الله فركوس”، والمخرج والمنتج الموريتاني “عبد الرحمن سيساكو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + ثمانية عشر =