قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

أغرب قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

الكل يعلم أنّ لكل عائلة في العالم قواعد، وبروتوكول معيّن تسير عليه العائلة؛ ليكون قانوناً يطبّق على جميع أفراد العائلة الواحدة، فلا تبنى العائلة القوية بالمال الوافر أو بالممتلكات؛ بل بالمحبة، والروابط مع بعض القواعد والعادات؛ لتكون العائلة متماسكة تحت سقف واحد؛ ولكن أن تكون عضوًا من أفراد العائلة الملكيّة في بريطانيا ليس بالأمر السهل، ففي هذه العائلة تحديداً بعض القواعد الصارمة، والتي لا يمكن لأحد من أفرادها الإخلال بها تحت أي ظرف كان، فيكون كل فرد من أفرادها تحت دائرة الضوء طوال الوقت، ولا يملكون خصوصية الحياة كغيرهم من البشر الذين يعيشون على هذا الكوكب، كما أنّ أوقاتهم تكون حسب جدول محدد يجب الالتزام به.

 

 يقدم موقع “برايت سايد” أغرب القواعد التي يلتزم بها أفراد العائلة الملكيّة في بريطانيا، ولا يجب اختراقها حتى من قبل الملكة إليزابيث نفسها، ومنها:

  • 1. وجود غربان:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

فيجب أن يحافظ أفراد الأسرة المالكة على وجود ستة غربان كحد أدنى في برج لندن، إذ تقول الأسطورة: أنه يجب تواجد ستة غربان على الأقل في القلعة؛ وذلك محافظة على البرج والمملكة من السقوط إلى يومنا هذا فهم يتفاءلون به، وتعطي العائلة المالكة رعاية جيدة للطيور والغربان، ويوجد الآن أعداد ضخمة منها، وأكثر من الحد الأدنى لها.

  • 2- لا يسمح للعامة لمسهم:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

رغم أنّ هذا المبدأ موجود ضمن قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا؛ إلا أنّه غالبًا ما يُكسر، إذ لا يكون هنالك تواصل قريب بين عامة البشر والعائلة الملكية على أي حال؛ ولكن في بعض الأحيان عندما يلتقون بالمشاهير، فهم يتوقفون لالتقاط صورة، فاللمس وارد الحدوث أحياناً فلا يستطيعون ردّه.

  • 3- لا يستطيعون التصويت:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

فلا يمكن لأي فرد من أفراد العائلة المالكة أن يبدي رأيه في أي حزب سياسي، والسبب الأساسي لعدم تدخل العائلة المليكة في بريطانيا بمثل هذه اللأمور؛ لأنّ رأيهم سيؤثر بسهولة على الرأي العام بطريقة غير عادلة وبعيدة عن المصداقيّة، فبدلا من التصويت، هم يبدون اهتمامهم في التعاون مع الحزب الحاكم، والحفاظ على المسائل السياسية لتسير بسهولة.

  • 4- لا يمكنهم لعب “Monopoly”:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

وقد أشار الأمير “آندرو” دوق يورك، الإبن الثاني للملكة إليزابيث الثانية أنّه من قواعد العائلة المالكة أن لا يسمح لهم بلعب لعبة بنك الحظ “المونوبولي، Monopoly” في القصر الملكي.

  • 5- لا يسمح بأكل القشريّات البحريّة:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

على طاولة العائلة الملكية لا وجود للقشريات البحرية مثل: جراد البحر أو الجمبري بالإضافة إلى سرطان البحر والمحار، والتي قد تصدر أصواتًا غير لائقة أثناء الأكل، كما تعدّ هذه القاعدة من الأمور الوقائيّة أكثر منه قاعدة فعلية وإلزامية، حيث أنّ بعض أفراد العائلة الملكية، بما فيهم الملكة، لا يمكنهم تناول المحار، وبعض أنواع أخرى من المأكولات البحرية على الإطلاق لتجنب الحساسية أو التسمم الغذائي، فمن الممكن أنّ يحتوي بعض المحار على الملوثات وبعض السموم؛ لذلك يوصي بعض الخبراء بأكل المحار فقط من المصادر الموثوقة له.

  • 6-المحافظة على ترتيب الأسبقية في الجلوس:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

للعائلة المالكة قواعد صارمة للغاية بشأن ترتيب الأسبقية في الجلوس بالنسبة لأفراد العائلة الملكيّة في المواكب الاحتفالية، فإذا كان هناك حفل زفاف، فينبغي على العائلة الملكية الدخول وفقاً لترتيب صفوفهم مع الملكة، أو الملك المتوّج الذين يكونون عادة في المقدّمة.

  • 7. ملابسهم لا تحمل رسائل مبهمة:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

تحافظ العائلة المالكة على ملابسها، على مدار عقود متواصلة من ألوان وتطاريز وأشكال خصّت بها نفسها وتميزت بها عن غيرها من العائلات، فيجب على أفراد العائلة الملكية أن يخطوا طريق الأزياء والموضة بأسلوبهم الحديث والأنيق، مع وجود الفخامة في نوع القماش، ويجب اختيار ملابسهم التي لا تحوي رسائل غامضة، وعادة ما تكون بسيطة لكن أنيقة، بعيدة عن التكشّف والعري اللافت ,وتميل إلى الحشمة والرقي، فيمنع ارتداء الفستان ذو قصّة الصدر العاري، كما يمنع طلاء الأظافر بألوان صارخة، ويتعيّن على نساء الأسرة المالكة طلاء الأظافر بألوان طبيعيّة.

  • 8-لا يمكنهم ارتداء الفرو:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

بالرغم من أنّ لبس الفرو مظهر من مظاهر الثراء، والترف، فقد أعلن إدوارد الثالث أن لا أحد من أفراد الأسرة الملكيّة يمكنه ارتداء الفراء، ولكن يظهر أنّ بعض أفراد العائلة الملكيّة، وحتى الملكة ذاتها قد تنسى في بعض الأحيان هذه القاعدة الهامة.

  • 9- قضاء الكريسماس معاً:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

يجب أن يلتزم كل أفراد الأسرة المالكة بهذا التقليد سنوياً بأن يقضون حفل رأس السنة مع بعضهم، ولا يخرج أحدهم عن نطاق العائلة في هذا الحفل؛ ولكن كيت كاثرين “دوقة كامبريدج” زوجة الأمير وليام، قررت الاحتفال في عام من الأعوام بالكريسماس مع أفراد أسرتها، وبذلك كسرت هذا القانون الملكي، وهو ما يقال أنّه أغضب الملكة “إليزابيث”.

  • 10- الأكل الصحي:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

للعائلة الملكيّة نظام غذائي صحي صارم يجب اتباعه داخل العائلة الملكية، فالوجبات السريعة أو الأطعمة المحفوظة المعلبة والحلوى المصنعة والمشروبات الغازية لا يُسمح لها بدخول القصر الملكي فكل شيء يتم تحضيره طازجاً من طهاة القصر بما في ذلك المثلجات والكاتشاب والمايونيز، ومن الأطعمة المحضورة في القصر”الثوم” رغم فائدته الصحيّة بكل تأكيد ولكن دخول الثوم عبر بوابة قصر “باكنغهام” من المستحيلات؛ لأن الملكة لا تريد أن تفوح رائحته النفاذة وسط القصر، أو أن يصاب أحد أفراد العائلة بالانتفاخات ورائحة الفم المزعجة.

كما وأفصح الطاهي السابق داخل البلاط الملكي “مغرادي” أنّ الملكة “إليزابيث” ليست من النوع المحب للطعام كثيراً، فهي تأكل لتعيش، وتمدّ جسمها بالطاقة، وليست مهوسة بالطعام ويكفيها صحن به قطع من الخضراوات، وبعض اللحم لتشعر بالرضى، كما أنّ العائلة الملكية لا تشتري معظم طعامها من المتاجر الغذائية فـ 90% من الطعام يُزرع داخل حدائق القصر، كما أنّ اللحوم وأسماك السلمون والألبان أيضاً من إنتاج مزارع القصر الملكي، والطعام الصحي لا يقدم لأفراد العائلة فقط؛ بل حتى إلى كلاب الملكة وخيولها، وكل الكائنات الحية التابعة للقصر الملكي، فهناك طهاة مختصّون يهتمون بهذا الأمر جداً، ولا يُقبل أي تهاون في تغذية حيوانات القصر.

  • 11- حقيبة الملكة:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

يقال إنّ الملكة تملك أكثر من 200 حقيبة، فالأمر ليس مجرد أزياء فقط؛ بل إنّ الملكة تستعمل حقيبتها لإرسال رسائل سريّة إلى من حولها، فإذا نقلت الملكة حقيبة يدها الكلاسيكية من مكانها الطبيعي على ذراعها الأيسر إلى ذراعها الأيمن أثناء حديثها مع شخص ما، فإن مساعديها يعرفون أنها تريد أن تنهي هذا الحديث، وإذا وضعتها على الأرض فإن ذلك يدل على أنّها بحاجة إلى أن يتم إنقاذها من لقاء غير مريح بسرعة، وإذا كانت تتناول العشاء ووضعتها على الطاولة، فهذا يعني أنها ترغب في إنهاء الحدث في أسرع وقت، وانصراف الحضور.

  • 12- عدم الإسراف:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

بالرغم من حياة الرفاهية التي تعيشها العائلة الملكية البريطانية، فلا يوجد فيها أي نوع من أنواع البذخ أو الاستهتار، أو الإسراف في الطعام، فحين وقت الطعام لا يسمح بتاتاً ترك أي بقايا للطعام في صحن أحدهم، فكل فرد من أفرادها يأخذ كفايته فقط من الطعام دون مبالغة، وإفراط، وإذا بقيت أي كمية زائدة من الوجبات الرئيسية يتم حفظ الباقي منها لليوم التالي، ولا يتم التخلص منه.

  • 13- الملكة أولا:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

تُعطى الأولويّة في كل شيء للملكة “إليزابيث” وذلك سواء في المناسبات العامة أو حتى في الحياة العادية، ولا يسمح لأفراد العائلة الملكية بالحضور في المناسبات الاجتماعية والبدء في حديث ما قبل الملكة، ولا يمكن البدء في تناول الطعام قبل أن تفعل الملكة ذلك، ويعد التحدث أثناء الأكل أمر غير مسموح به، وينافي الذوق الملكي؛ ولكن يمكن للملكة أن تقوم بالحديث على مائدة الطعام بعد الانتهاء من الأكل، ويجب أن يتم توجيه الحديث إلى الشخص الجالس على يمينها، لا على اليسار .

  • 14- الهدايا:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

أن تكون فردًا من العائلة الملكية فمن الطبيعي أن تتلقّى عديد الهدايا بطبيعة الحال، فمثلاً الأمير “جورج” ابن الدوقة كيت والأمير ويليام تلقّى عند ولادته 7 أمثال الهدايا التي تلقتها الملكة “إليزابيث”، وتشترط العائلة المالكة لقبول الهدية شروط، منها: ألا تزيد قيمة الهديّة عن 196 دولاراً، وأن تكون نوع الهدية رمزي مثل: الورود أو الكتب، وتظهر هذه الشروط الغريبة بأنها لا ترغب في أن يشعر الفرد الملكي بأنّه يدين لمقدم الهدية بأي شيء.

  • 15- أطفال العائلة المالكة:

قوانين العائلة الملكيّة في بريطانيا

تمتلك العائلة المالكة عدّة قواعد مخصّصة للأطفال، ومنها: أن لا يسافر أحد أفراد العائلة المالكة مع ابنه، وعلى الرغم من ذلك فقد كسر الأمير ويليام هذه القاعدة بملازمة طفله الأمير جورج أثناء سفره، كما تجبر العائلة الملكية أبناءها على تعلم لغة ثانية منذ الصغر، ويفضّل للأولاد صغار السن ارتداء “شورت” لأنه دليل على الرقي في إنجلترا، أما الكبار فممنوع تمامًا، ويتحتّم عليهم ارتداء البنطلون الطويل، كما يخضع أطفال العائلة المالكة لتعليم نظام “الإتيكيت”، فيجب أن يتمتعوا بأخلاق مهذبة ويحترموا الأكبر منهم سنًا، ويحافظوا على آداب المائدة عند تناول الطعام مع أشخاص آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + سبعة عشر =