سرطان الثدي عند الرجال

علامات سرطان الثدي عند الرجال

على الرّغم من أنّ عدد الرجال الذين يشخصون بسرطان الثدي أقل كثيرًا من النساء، إلا أنّه من المهم نشر الوعي حول أعراض المرض؛ حتى يتمكن الرجال من اتخاذ إجراءات مبكّرة للحفاظ على صحتهم؛ لذلك نقدّم إليكم بعض علامات سرطان الثدي لدى الرجال .

ما هو سبب ظهور سرطان الثدي عند الرّجال؟ :

إنّ الأسباب التي تؤدي لظهور سرطان الثدي لدى الرجال غير واضحة حتى الآن، مع ذلك يوجد رجال ترتفع نسبة احتمال ظهور سرطان الثدي لديهم أكثر من رجال آخرين، وبالأخص بسبب أعمارهم، وبحقيقة وجود حالات مصابة بسرطان الثدي في تاريخ العائلة، سواء بأحد الثديين أو كليهما، كذلك فإنّ الرجال الذين تعرضوا في صغرهم لعلاج اشعاعي وبجرعات عالية جدًّا، قد يكونون ضمن المجموعة التي تضم احتمالًا كبيرًا للإصابة بسرطان الثدي.

أعراض سرطان الثدي عند الرجال :

  • كتل الثّدي :

معظم الرجال الذين يعانون من سرطان الثدي سيلاحظون كتلة صلبة وغير مؤلمة وراء أو بالقرب من منطقة الحلمة، ومن الممكن أن يظنوا أنها تشير إلى عضلات صدرية، ويلاحظ الدكتور “براندون بهجاتنيا” الطبيب في “توب لاين” أنّ هناك فرق بين كتلة الثّدي الموجودة في “الثدي الحميد”، أو الثدي المتضخم بسبب عدم التوازن الهرموني، فالثدي عادة ما يظهر في صورة كتلة يضغط عليها بسهولة، ومتحركة، وكتلة لينة خلف الحلمة، و مع ذلك فإن الكتل المتعلقة بالسرطان ليست متحركة أو لينة، فهي تظهر بصورة صلبة ولا تتحرّك بسهولة تحت الجلد، و لتحديد ما إذا كانت الكتلة سرطانية أم لا، ينصح بالتصوير الشعاعي للثدي، وأحيانًا بضرورة أخذ عينة وفحصها.

  • التغيّرات في شكل الثدي أو حجمه :

بالإضافة إلى ظهور كتلة في الثدي أو حول المنطقة الصدريّة، قد يلاحظ الرجال تغيير فردي في حجم الثّدي، فكما يقول الدكتور “حامد عبد الله” الجرّاح في مركز جراحة التجميل، أنّ هذا التغيير قد يكون زيادة في الحجم مع مرور الوقت أو حتى في فترة النوم، وقد يكون أيضًا تغيير في الشّكل، وهو أيضا يعد علامة دالة على حدوث شيء تحت الجلد، وغالباً لا تسبب هذه التغييرات في شعور المصاب بالألم، ولكنها تُحدث تغيراً طفيفاً جدّاً في المنطقة، وعلى الرغم من كل ذلك تكون خطيرة.

  • تغيّرات الحلمة :

إذا لاحظ الرجل تغيرات في مظهر أو نسيج الحلمة، فمن الأفضل إخبار الطبيب، لأنّ الحلمة عاملًا مشاركًا بنسبة حوالي 40 إلى 50 % من حالات سرطان الثدي عند الرجال، وكما يوضح الدكتور “بهجاتنيا”، والدكتور “دينيس هولمز”، جراح سرطان الثدي، والباحث في مركز “مارجي بيترسين” للثدي بمعهد “جون واين” للسرطان: أنّ هذه التغيرات قد تتضمّن انكماش الحلمة أو إحمرار أو الانقلاب أو تقشير في الحلمة أو خروج إفرازات، كما أوضح أنّ أكثر الأسباب شيوعًا لانكماش الحلمة هو السّرطان الملتصق في الجلد والعضلة الصدرية؛ ولكن من المهم أن نذكر أنه من المحتمل أن يكون انكماش حلمة الرجل يحدث بأسباب حميدة.

  • تغيّرات الجلد :

يمكن أن تكون أول علامة على سرطان الثدي أحيانًا ظهور تغييرات الجلد في الصدر، وكما تقول الدكتورة “شارون جيوردانو”، رئيسة التحقيق في “مؤسسة تمويل بحوث سرطان الثدي” وأستاذة الطب في “قسم الأورام الثديية” في جامعة “تكساس”: “إن الرجال الذين يعانون من سرطان الثدي الالتهابي ممكن أن يحدث لهم احمرار في الجلد أو طفح جلدي أو تورّم أو تجمع للسوائل في أنسجة عضلات الصدر، وفي بعض الأحيان لايلاحظ أحد الطفح الجلدي والاحمرار الحاد؛ لأنّ المريض قد يعتقد أنّها ظهرت بسبب الاحتكاك أو أنّه جرح غير معَالج، ومن الممكن أن تأتي التغيّرات الجلديّة الأخرى كشكل عقد قاسية، أو تقرّحات على الحلمة، أو بالقرب منها.

  • إفرازات الحلمة :

قد يكون خروج إفرازات عند النساء شيء طبيعي؛ لكن حدوثه للرجل لا يعد أمرًا طبيعيًّا، ففي كثير من الأحيان يعدّ علامة إنذار مبكّرة لسرطان الثدي، وكما قال الدكتور “حامد عبد الله”: “لابد ألا يتجاهل الرجال حدوث ذلك، إذ هو المحرك المهم لمعرفة وجود شيء غير طبيعي، ويسهم في معرفة كل شيء، وقد تكون هذه الإفرازات واضحة، ومن الممكن أن تصاحبها دماء، والتي سوف يلاحظها المريض عند تلطّح قميصه بالبقع”.

  • ألم في الصدر أو الحلمة :

على الرغم من أنّ ألم الصدر يمكن أن يحدث مع العديد من الأسباب الأخرى غير مرض السرطان، إلا أنّ الدكتور “بهجتنيا” يحذّر أنّه قد يكون علامة دالّة على سرطان الثّدي، ويكون الألم المرتبط بسرطان الثدي دائمًا مركزي ومستمر، وليس له علاقة بأي إصابة أو نشاط بدني، ويكون الألم بالدرجة الأولى في منطقة الحلمة.

  • ألم العظام :

لأنّ سرطان الثدي الذكوري عادة ما يتم تشخيصه متأخرًا، فيمكن أن ينتشر السرطان خارج الثدي إلى أجزاء الجسم الأخرى، وفقاً لما قاله الدكتور “جيوردانو”: “العظام هي الجزء الأكثر شيوعًا التي تسهم في انتشار السرطان”.

  • تضخّم الغدد الليمفاوية :

يمكن أنّ ينتشر السّرطان أيضًا في الغدد الليمفاويّة، وكما يقول الدكتور”هولميس”: “عندما يتطوّر سرطان الثّدي الذكوري، تصبح فرصة انتشاره فرصة أكبر، ويصل إلى الغدد الليمفاوية في الوقت الذي يتم الكشف عن وجود سرطان الثدي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 3 =