الأربعاء 14 نوفمبر , 2018
أضرار النوم بالمكياج

أضرار النوم بالمكياج على البشرة ليلاً.

تكاد بعض النساء لا يستطعن العيش دون استخدام “المكياج”، في حين العديد منهن لا يُجدن التعامل مع بشرتهن من بعد وضع المكياج، نتيجة الآثار الجانبية التي تحدثها على البشرة بعد مرور مدّةٍ معينةٍ من الوقت.

فتتكاسل المرأة أحيانًا في إزالة المكياج عن بشرتها أو تنسى القيام بذلك، خصوصًا قبيل النوم، فمثلًا تعود المرأة للبيت بعد دوام يوم شاق، أو حفلة عرس أو زيارة لصديقة، وهي منهكة ويغطي وجهها مساحيق “الماكياج”، وقد تشعر بالكسل أو النعاس فتنام دون أن تزيل مكياجها، وهذا ما يسبب أضرار على البشرة، حيث تمر أضرار النوم بالمكياج بالمراحل الآتية :

في صباح اليوم الثاني للحفلة :

تمتصّ البشرة جزء من “الماكياج”، بدلاً من أن تقوم بوظائفها الليلية، كتجديد خلايا الجلد.

خلال النهار :

تفرز البشرة المواد الدّهنية، والعرق، ثمّ تلتقط الأوساخ الموجودة في الهواء المحيط لتنضم إلى “الماكياج”، وكل ذلك يشكّل خليطًا يسبّب في اختناق، وجفاف البشرة، ودون إزالة “الماكياج” فإنّ الخلايا الميتة تقوم بسدّ المسامات، وتتمكن البشرة بعد ذلك من تجديد نفسها تلقائيا، وبشكل طبيعي.

في الأمسية الثالثة :

إنّ إبقاء “الماكياج” مدّة أطول يفقد البشرة رونقها وتألقها.

بعد ثمانية أيام :

وبهذا الأسلوب تتأكسد البشرة، وتصبح الطبقة الخارجيّة سميكة جدًّا، وعرضةً لظهور النقاط السوداء والبثور.

أنّ البشرة إذا لم تنظف من “الماكياج” أبداً، سوف تصبح عُرضة للشيخوخة أسرع ممّا تتصور المرأة، والطريقة الصحيحة لتنظيفها هو استخدام منظف طبيعي إن كانت لا تمتلك المرأة منظفات من ماركات عالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 16 =