أخطاء شائعة عند تناول الفطور

أخطاء شائعة عند تناول الفطور .

لا يخفى على أحد أنّ وجبة الفطور الصباحية من أهم الوجبات التي نتناولها خلال اليوم، حيث تزود الجسم بالطاقة اللازمة لقضاء يوم دون الشعور بالتعب، وتحقيق التركيز المطلوب لأداء المهام والواجبات اليومية، فالأكل عند الصباح يؤثر على كيفية قضاء بقية اليوم، كما قد يؤثر على الصحة على المدى البعيد، وعلى الرغم من حرص البعض على تناول الفطور يوميًّا، فإنهم قد يرتكبون أخطاء شائعة عند تناول الفطور من شأنها أن تؤثر على الفائدة المنتظرة.

 

بعض أخطاء شائعة عند تناول الفطور :

  • الأكل أثناء التنقّل :

يميل بعض الأشخاص إلى تناول بعض الطعام خلال طريقهم إلى العمل، ولا يدركون أنّ الأكل بهذه الطريقة قد يقودهم إلى استهلاك كمية أكبر من الطعام، ممّا يصبحون أكثر عرضة للإصابة بالسمنة، وأمراض القلب، مقارنة مع الذين يأكلون وهم جالسون، ويولون اهتمامًا لما يتناولونه، وهذا بحسب ما نشرته “جمعية القلب الأميركية”.

  • تناول الكثير من “الكربوهيدرات” وخاصة غير الصحية :

وهي من أكثر الأكلات التي تحظى بشهرة كبيرة على موائد الفطور في العالم، ويبدو تناولها شهي حقًا في الصباح، مثل أكل “بسكويت الوفل” والفطائر المحلاة أو “الكرواسان”، غير أنّ احتواءها على الكثير من “الكربوهيدرات” من الممكن أن تسبّب في متاعب صحيّة؛ لذا يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على “البروتينات” عوضًا عنها، مثل: البيض، والجبن، والشوفان، ولبن الزبادي، التي تزوّد جسمك بالطاقة خلال اليوم.

  • تناول وجبة صغيرة :

إنّ تناول كمية قليلة سيدفعك إلى تناول كمية أكبر عند وجبة الغداء أو العشاء؛ لذلك فلا داعي للخوف من تناول وجبة صحية كاملة عند الصباح، فتناول وجبة فطور كبيرة وغنية بالبروتينات من شأنه أن يساعد في التحكم بمرض السكري من النوع الثاني.

  • تجنّب الدّهون :

إنّ الابتعاد عن الدّهون كليًّا قد يؤثر سلبًا على الصّحة، حيث يعد تناول بعضًا منها ضروريًّا لتحقيق التوازن في التغذية، فيمكن مثلًا استبدال الزبدة بالأفوكادو.

  • التخلّص من صفار البيض :

يعد بياض البيض مصدر “بروتين” مخفّض للسعرات الحراريّة، ويُنصح به الأشخاص الذين يعانون من مرض السكّري من النّوع الثاني أو أمراض القلب؛ ولكن يعد صفار البيض غني جدًّا بـ “الفيتامينات” وأحماض “أوميغا 3” الدهنية اللازمة للجسم.

  • التأجيل :

إنّ تناول وجبة الفطور خلال أقل من ساعة بعد الاستيقاظ، تحقق الفائدة المطلوبة، فإذا كنت تريد تحقيق الاستفادة الكليّة فلا تؤجّل تناولها.

  • تناول المشروبات أو الأطعمة السكريّة :

تحتوي الكثير من عصائر الفاكهة على سكريّات مخفية؛ لذا يجب تفاديها، لاحتوائها على الكثير من السّعرات الحراريّة، بحسب ما نشر في موقع “إن دي تي في فود”.

وبالتأكيد فإنّ أكبر خطأ يرتكبه الإنسان فيما يتعلّق بوجبة الفطور الصّباحي، هو عدم تناول الأكل كليًّا، فالأمر لا يقتصر على المبالغة في كمية الطعام لاحقًا؛ بل يحرم الإنسان نفسه بذلك من الطاقة المطلوبة لمتابعة يومه بإنتاجيّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × ثلاثة =