الأربعاء 14 نوفمبر , 2018
معرض هي للأزياء

فعاليات معرض “هي للأزياء العربيّة”

يعدّ “معرض هي للازياء” منبراً للأزياء النسائيّة العالميّة، والعربيّة، وقد انطلقت فعاليات “معرض هي للازياء“، في نسخته الرابعة عشرة، يوم 26/ Oct من العام الحالي، وذلك في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، بمشاركة أكثر من 230 علامة تجاريّة متخصصة بالعبايات والأزياء العالمية، إلى جانب مجموعة من مواهب التصميم القطريّة تزيد عن 170 مشاركة، وأخرى من الشرق الأوسط، وعروض أزياء متنوعة، وينفّذ المعرض من قبل شركة “ديزاين كريشنز” بدعم من الهيئة العامة للسياحة، وذلك ضمن جهودها لتمكين القطاع الخاص لإقامة الفعاليات العالميّة إذ يشارك بالمعرض مصممات عالميّات من “أميركا وأوروبا وآسيا وشمال أفريقيا”، بمجموع “14” دولة.

معرض هي للازياء النسائية العالمية والعربية :

معرض هي للازياء

استمرّ المعرض مدّة خمـ5ـسة أيام، واختتم فعالياته أمس الثلاثاء 30/ Oct، وقد شهدت هذه الدورة نمواً بنسبة 56% في عدد العارضين، مقارنة بالنسخة السابقة لخريف/ شتاء 2017، وذلك بمشاركات شملت عدّة دول كالكويت، وعمان، والهند، وتركيا، وسريلانكا، وإيطاليا، والمغرب، وهونغ كونغ، ولبنان، والصين، وإسبانيا، وبلجيكا، والولايات المتحدة الأميركية.

وقد أعلن القائمون على المعرض عن شراكات لها دورها البارز في تقديم أساليب متنوعة؛ لدعم رواد الأعمال من خلال التعاون مع جامعة فيرجينيا كومنولث (كلية فنون التصميم) بقطر، بالإضافة إلى شراكات جديدة بالتعاون مع مبادرة “أسبوع اكتشف أميركا”، وأكاديمية قطر العالميّة للتجميل، ومركز “إنستيتيوت دي مودا بورغو” بقطر، وجميعها تشارك في المعرض لأول مرة.

وقالت إسراء آبل، المتحدثة باسم الشركة المنفذة “ديزاين كريشنز”:

معرض هي للازياء

أنّ الشراكات التي أقامها المعرض من جامعة “فيرجينيا كومنولث”، إلى مركز “إنستيتيوت” كانت لها قيمة كبيرة للعارضين والزوّار على حد سواء، وهو ما جعل المعرض يحقق تطوراً كبيراً؛ ليصبح منصّة رئيسية للمصممات بهدف التعلم، وتبادل الخبرات مع المختصين والمحترفين في هذا المجال، كما كان للشراكات التي عقدت مع سفارتي “بلجيكا والولايات المتحدة الأميركية”، دورها في تقديم عروض أزياء مميزة، وتنظيم ندوات وورش عمل للتطوير، ودعم مواهب التصميم المحليّة.

كما شهد المعرض ندوة بعنوان “عبر الحدود:

نساء ببساطة” بقيادة مديرة التسويق والاتصال باللجنة الأولمبية القطريّة “أسماء آل ثاني”، والتي تحدثت عن تجربتها المميزة كونها أول امرأة قطرية تتزلج في القطب الشمالي، وبذلك حققت إنجازاً تاريخياً مشرّفاً؛ بالإضافة إلى تجربة “فاطمة زيدان”، أول متسابقة “رالي سيارات” في دول مجلس التعاون الخليجي.

وقد تمّ في المعرض تقديم سلسلة من ورش العمل تهدف إلى تمكين الزّوار ورائدات الأعمال من تبادل المعارف والخبرات في مجال ريادة الأعمال، واكتشاف “عالم التسويق البصري”، و”جمال العين” و”التأثيرات الجديدة لوسائل التواصل الاجتماعي، Social Media “، و”إدارة التنافسية في مجال الأزياء”.

ويمنح “معرض هي للازياء” في نسخته الرابعة عشر تجربة التسوق للزوّار والمتسوقين، وتنظيم مجموعة من الفعاليات شملت إحدى عشرة ورشة عمل، وخمس ندوات، وأربعة عروض أزياء، ولقاءات مع مشاهير الأزياء، وقُدّمت في المعرض تشكيلة فريدة من الملبوسات الفاخرة، والأزياء الفخمة، بالإضافة إلى أحدث تصاميم العبايات، والقفاطين، وعبايات السهرة، والإكسسوارات الجلديّة، إلى جانب العطورات وأدوات التجميل.

 

يُذكر أنّ المعرض استطاع تحقيق النجاح على مستوى المشاركات، والفعاليات، وكذلك الإقبال الجماهيري الكبير الذي بلغ الآلاف خلال خمـ5ـسة أيام، ممّا يدل على مكانة المعرض، وتفرده كأحد أهم الفعاليات المرتقبة في الشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 9 =