تحدي القراءة العربي 2018

أكثر من 10 ملايين طالب يشاركون في تحدي القراءة العربي 2018 .

مشروع “تحدي القراءة العربي” هو مبادرة عربية تهدف إلى تشجيع القراءة في العالم العربي، وذلك من خلال التزام أكثر من مليون طالب بتحقيق الهدف المقصود، وهو قراءة خمسين مليون كتاب كل عام دراسي، وقد أُطلق هذا المشروع الضخم قبل عامين من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة بتكلفة بلغت ثلاثة ملايين دولار أمريكي، وفي الدورة الثالثة لهذا المشروع، بلغ عدد المشاركين إلى أكثر من 10 ملايين طالب يشاركون في ” تحدي القراءة العربي 2018 “.

قفزة في عدد المشاركين :

في الدورة الثالثة لمبادرة ” تحدي القراءة العربي 2018 “، التي أطلقتها دولة الإمارات، تجاوز عدد المشاركين من الطلبة والطالبات العرب المتنافسين للحصول على لقب “بطل تحدي القراءة العربي” لهذا العام إلى أكثر من 10.5 ملايين مشترك، بزيادة أكثر من 25% عن دورة العام الماضي، فيما وصل عدد المشرفين على الطلاب المشاركين هذا العام إلى 86 ألف مشرف ومشرفة، وارتفع سقف المدارس المشاركة ليصل عددها إلى 52 ألف مدرسة بزيادة 11 ألف مدرسة عن العام الماضي، وسيتم تتويج المدرسة المتميزة، والمشرف المتميز بإجمالي جوائز تصل إلى 11 مليون درهم إماراتي.

مشاركات العرب المقيمين خارج الدول العربية :

كما تميزت دورة هذا العام بمشاركات واسعة من قبل الطلاب والطالبات العرب المقيمين خارج الدول العربية، ويأتي ذلك بعد افتتاح الباب رسميًا لمشاركات جميع الطلاب والطالبات العرب من كافة أنحاء العالم خلال حفل ” تحدي القراء العربي” للعام الماضي، حيث ارتفع عدد الدول المشاركة في “تحدي القراءة العربي” لهذا العام إلى أكثر من ضعف مشاركات العام الماضي، وذلك بمشاركة 44 دولة عربية وأجنبية، بالمقارنة مع 16 دولة عربية مشاركة في عام 2017.

الهدف من المشروع :

وجاء في البيان التنظيمي لمشروع ” تحدي القراءة العربي 2018 “، أنّ هذا التحدي يهدف إلى غرس حب القراءة في نفوس الصغار والذي يعد من أسس التقدم والتفوق لبلدان الدول العربي، كما يسعى المشروع إلى إحداث نهضة في القراءة من خلال وصول المشروع إلى جميع الطلبة في مدارس، وجامعات الدول العربية، وترسيخ ثقافة القراءة في المجتمعات العربية، وتكريس عادة القراءة لدى شباب الوطن العري تحديدًا، والنهوض باللغة العربية، كلغة حوار وإبداع، ويضم المشروع أيضًا أبناء الجاليات العربيّة في الدول الأجنبية، ومتعلمي اللغة العربية من الناطقين بغيرها.

وتشمل المنافسة التي ترتكز على القراءة باللغة العربية، جميع طلبة مدارس العالم العربي المشاركة من مرحلة الصف الأول الابتدائي، وإلى الصف الثاني عشر أي “الثالث الثانوي”، وتنطلق من شهر سبتمبر كل عام، وتنتهي في أواخر شهر مارس من العام التالي، وخلال هذه الفترة يقرأ الطلاب المشاركين الكتب في خمس مراحل، تتضمن كل مرحلة منها قراءة 10 كتب وتلخيصها في جوازات التحدي، وبعد الانتهاء من مرحلة القراءة والتلخيص، ينتقل المشاركون إلى مراحل التصفيات وفق معايير محددة ومعتمدة، وتتم على مستوى المدارس المشاركة، واختيار 12 طالبًا لتمثيل الإدارة في التصفيات على مستوى المناطق التعليمية، ومن ثمّ يتم اختيار 12 طالبًا لتمثيل المنطقة التعليمية لبلده، وذلك في التصفيات على مستوى الدول العربية، وفي النهاية يتم اختيار 10 طلاب للسفر إلى دبي، أما الطالب صاحب المركز الأول يمثل الدولة في التصفيات النهائية، والتي تقام في دبي في شهر أكتوبر كل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × ثلاثة =