زرافة سوداء

صورة صيّادة مع زرافة سوداء اصطادتها تثير الغضب .

ظهرت موجة من الغضب بعدما تداول النشطاء على “social media” صور صيادة من ولاية “كنتاكي Kentucky” الأمريكية مع جثة زرافة سوداء نادرة كانت قد اصطادتها في رحلة إلى جنوب أفريقيا في June/ 2017. وعبّر آلاف من مستخدمي Twitter عن غضبهم من “تيس تومسون تالي tali” بعمر 37 عاماً؛ لقتلها الزّرافة في رحلة صيد الصيف الماضي.

 

وانتشرت الصور بعدما نشرها حساب “أفريكلاند بوست Afrikland bust” على موقع Twitter منتصف الشهر الماضي، ومعها تعليق يقول :

“متوحشة أميركية بيضاء تشبه الإنسان البدائي تأتي إلى جنوب أفريقيا، وتصطاد زرافة سوداء نادرة جداً بفضل غباء في جنوب أفريقيا”، وأضاف إلى ذلك اسم المرأة tali .

 

وذكرت صحيفة (USA Today):

أنّ تالي كتبت في رسالة تمّ حذفها من على Facebook: “تحققت اليوم دعواتي، وتحول حلم حياتي إلى واقع! رصد هذه الزرافة السوداء النادرة، ومطاردتها لفترة”.

 

وجاء في الرسالة أنّ الزرافة النافقة تبلغ من العمر أكثر من 18 عاماً، ووزنها حوالي 1815 كيلوجراما، وعادة يصل عمر الزرافة إلى 25 عاما وفقاً لـ”ناشونال National Geographic”.

 

 

ولم تنتشر هذه الصورة إلا مؤخراً بعد أن أعاد “موقع AFRICANDBUST” نشرها على تويتر الشهر الماضي، وسرعان ما انتشرت الإدانات، والانتقادات على الإنترنت.

ودافعت tali عن نفسها في رسالة بالبريد الإلكتروني أرسلتها لقناة “فوكس نيوز FNC” ونشرتها القناة على موقعها الإلكتروني قائلة: إنّ الزرافة لم تكن من الأنواع المصنّفة كأنواع نادرة في جنوب أفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 14 =