ميناءي الحريقة والزويتينة

القوّة القاهرة بـ”ميناءي الحريقة والزويتينة” تُسبب في ارتفاع أسعار النفط

قفزت أسعار النفط اليوم الثلاثاء 3 يوليو/jul، بعد ما أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة طرابلس، القوة القاهرة في جانب من إمداداتها.

وارتفع خام القياس العالمي برنت (41) سنتا أو (0.5%)، عن آخر إغلاق ليصل إلى (77.71 ) دولار للبرميل بحلول الساعة (02: 17) بتوقيت غرينتش، وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي (57) سنتا أو (0.8%) مسجلاً (74.51) دولار للبرميل.

وقال ستيفن اينس رئيس التداول لمنطقة آسيا والمحيط الهادي لدى أواندا للوساطة في العقود الآجلة بسنغافورة:

“صراع السلطة في ليبيا بين المؤسسة الوطنية للنفط التي مقرها طرابلس وبين المؤسسة الوطنية للنفط-الشرق ومقرها بنغازي والتي تسيطر على البنية الأساسية حاليا، يمحو الزيادة المخطط لها من “أوبك” والتحالف (الدول المصدرة خارج أوبك)”.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط، التابعة لحكومة الوفاق الوطني، أعلنت أمس الإثنين 2 يوليو/jul، حالة القوة القاهرة على عمليات شحن النفط الخام من ميناءي الحريقة والزويتينة.

وأوضحت المؤسسة في بيان صحفي:

أنّ الإعلان عن هذا الإجراء يأتي على خلفية الأزمة التي تمرّ بها البلاد حاليًا، حيث تم الإعلان أيضًا عن حالة القوة القاهرة في كل من مينائي السدرة ورأس لانوف.

وتابع بيان المؤسسة، أنّه وبالرغم من أنّ المؤسسة الوطنية للنفط قد حذّرت من التبعات الوخيمة لاستمرار عمليّات الإغلاق، إلا أنّ القيادة العامة لم تتراجع عن قرارها في منع السفن من الدخول إلى الميناء لشحن الكميات المخصصة لها.

من جانبه، علّق المهندس مصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، على ذلك قائلا: “على الرغم من التحذير من التبعات، ومحاولاتنا المتكررة لإيجاد حلّ مع القيادة العامة، تم منع سفينتين من تحميل الشحنات في كل من ميناء الحريقة والزويتينة خلال اليومين الماضيين”.

وأضاف “صنع الله”:

أنّ “الخزانات الآن ممتلئة بالكامل وعليه سيتم إيقاف عمليات الإنتاج”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + خمسة =