الإثنين 22 أكتوبر , 2018
لبس الأقراط

تحذير من لبس الأقراط في غير موضعها .

يعدّ لبس الأقراط في الأذن الخارجيّة من الثقافات الشرقيّة التي تتزيّن بها النساء، غير أنّ في الثقافات الغربيّة يتزيّن بها كلا الجنسين رجالاً، ونساءاً، وهي لا تسبب أي أضرار عند وضعها في الأذن، وضررها يظهر عند وضعها في غير ذلك، وقد أكّد خبراء مركز طب الأسنان في جامعة “بازل Basel” السويسرية أنّ أصحاب أقراط الزينة في التي تُوضع في الشفة، واللسان هم أكثر عرضة لأمراض اللثة الخطيرة.

 

وقال الطبيب كليمنز والتر Clemens Walter بعد دراسة صغيرة شارك فيها 14 شخصاً حول لبس الأقراط بثقوب في اللسان، و7 مع ثقوب في الشفة، أظهرت النتائج:

“إنّ الأسنان الأقرب إلى مكان ثقب قرط اللسان هي أكثر الأسنان عُرضة للأمراض المختلفة”.

لبس الأقراط

 

وقد وصف أطباء أسنان من “بلجيكا Belgium” :

حالتي التهاب مزمن للفم لسيدتين تضع كل منهما قرطاً في لسانها، واستدعت حالتهما تدخلاً علاجياً جدياً بالمضادات الحيوية القويّة، ومن ثم بالجراحة؛ بسبب الالتهابات التي كادت أن تقضي نهائياً على اللثة.

 

ويُوصى بعد هذا أنّ من يرفض التنازل عن أقراط اللسان عليه بتعقيم مكان الثقب يومياً بالمطهرات كغسول الفم الذي يحوي “مادة Chlorhexidine”، المضاد للبكتيريا، والتخلّي عن التدخين؛ لكي لا تتعرض الأسنان، والفم لمهيجات، ومواد مسرطنة ضارّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − أربعة عشر =