الإثنين 22 أكتوبر , 2018
الروهينجا

مُعاقبة مسؤولين من ميانمار بسبب “انتهاكات ضد الروهينجا”

قال دبلوماسيون ومسؤولون من الاتحاد الأوروبي:

إنّ الاتحاد سيفرض عقوبات على 7 من مسؤولي الأمن في ميانمار اليوم الإثنين 25 يونيو/jun بسبب ما يصفه بأنّه انتهاكات ممنهجة لحقوق الإنسان ضد مسلمي الروهينجا.

وسيواجه المسؤولون الـ7 تجميد أصولهم ومنعهم من السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي بعد أن مدد الاتحاد حظر سلاح وقرر منع أي تدريب أو تعاون مع القوات المسلحة في ميانمار.

وتمثل العقوبات تحولاً في دبلوماسية الاتحاد الأوروبي الذي علق قيودا على ميانمار في عام (2012) لدعم تحولها الجزئي إلى الحكم الديمقراطي في السنوات القليلة الماضية.

لكن العلاقات بين الجانبين توترت بسبب معاناة نحو (700) ألف من مسلمي الروهينجا في ولاية راخين، والتي وصفتها الأمم المتحدة بأنّها تصل إلى حد تطهير عرقي يقوم به الجيش؛ وترفض يانجون كل الاتهامات الموجهة إليها.

وفي ديسمبر/dce، فرضت الولايات المتحدة عقوبات رداً على حملة عسكرية على أقلية الروهينجا في راخين، وحذت حذوها كندا، بحسب وكالة reuters.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − 2 =