الإثنين 22 أكتوبر , 2018
الفحص الذاتي لمرض الإيدز

إتاحة الفحص الذاتي لمرض الإيدز .

سيصبح ابتداء من الخريف المقبل بإمكان كل شخص في ألمانيا إجراء فحص ذاتي للتأكد من عدم إصابته بمتلازمة نقص المناعة المكتسب “الإيدز HIV”، واعتبر وزير الصحة الألماني “ينس سبان Jens Span” الفحص الذاتي لمرض الإيدز “HIV” علامة فارقة في مكافحة هذا المرض.

ووفقا لمعهد “روبرت كوخ Robert Koch” الألماني :

يتعرض حوالي ثلاثة آلاف شخص سنوياً للإصابة بـ”مرض الإيدز HIV”، وحالياً يوجد بألمانيا أكثر من 88 ألف شخص مصاب بالمرض، وكلما تمّ اكتشاف المرض مبكراً، زادت فرص العلاج.

 

وحسب مدير مركز الصحة الجنسيّة في مدينة بوخوم الألمانية “نوربرت بروكماير Norbert Brockmeier”، الذي يقول فيه:

“بشكل عام التقييمات دقيقة جداً؛ لكن ككل اختبار قد يحدث خطأ في التشخيص، ممّا يعني أنّ نتيجة الاختبار الإيجابية “للإيدزHIV” لا تعني بالضرورة أنّ الشخص مصاب فعلا بهذا المرض”، ومع الفحص الذّاتي يمكن للكثير فحص أنفسهم دون الشعور بالإحراج، أو الخجل، من زيارة المراكز المتخصّصة، ويتميّز الاختبار بفاعليته”.

اختبار ثان للتأكد:

ويشدد “بروكماير Norbert Brockmeier” على ضرورة إجراء اختبار ثان بطريقة أخرى للتأكد من نتيجة الفحص، ومن الأفضل أن يتم ذلك على يد طبيب أو في مركز طبي متخصص، ومن المهم جداً أن نعرف أنّه لا يمكن الاعتماد، والاطمئنان لنتيجة الاختبار الذاتي الذي يتم يوماً واحداً بعد العملية الجنسيّة، فلا بد من التحلي بالصبر لمدة سـ6ـتة أسابيع أخرى”.

 

وقد حذّر أخصائي الفيروسات في جامعة “لودفيغ ماكيميليان Ludwig McMillian” بمدينة ميونيخ من عواقب “الفحص الذاتي لمرض الإيدز HIV” على المصاب، فقد يشعر بعد الفحص، والتأكد من الإصابة بأنّه معزول ومهمل لوحده، ما يؤثر سلباً على نفسيّته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 1 =