نقص فيتامين د

نقص فيتامين د مشكلة صحيّة يعاني منها نصف سكان العالم .

الفيتامينات تعد من “العناصر الغذائيّة الأساسية” لنمو جسم الإنسان، وتوجد طبيعيّاً في الأغذية ويحتاجها الجسم بكميّات بسيطة للقيام بوظائفه الطبيعية، ولا يستطيع الجسم صنعها بنفسه، وهو بحاجة للحصول عليها من مصادر خارجية، ونقصها قد يسبب أمراضاُ .

ويعتبر نقص فيتامين د مشكلة صحيّة ، ويختلف عن غيره من الفيتامينات بإمكانية تصنيعه في الجسم عن طريق التعرض المتوسط لأشعة الشمس من مادة أوليّة يصنعها الجسم من الكولسترول cholestrol، وهو يعمل كهرمون ستيرويدي Steroidal، الذي يلعب دوراً هاماً في صحة العظام، وتوازن الكالسيوم.

 

نقص فيتامين د :

يعد نقص فيتامين د مشكلة صحيّة يعاني منها نصف العالم بسبب أن مصادر فيتامين د غير متوفرة إلا في القليل من الأطعمة كما أنّ الكثير من البشر لا يتعرضون لأشعة الشمس المهمة في تصنيع “فيتامين د” في الجسم بسبب كسلهم، أو تواجدهم في دول لا ترى الشمس كثيراً.

وقد لوحظ أن ذوي البشرة الداكنة (السمراء) أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د لأن صبغة الميلانين Melanin لديهم تقلل امتصاص فيتامين د بسبب انخفاض امتصاص الجلد للأشعة فوق البنفسجية المهم في تحفيز انتاج فيتامين د في الجسم.

وعند نقص فيتامين د هو انخفاض مستواه في الدم عن معدله الطبيعي (20-50 نانوجرام/مل) المُتسبب في رقّة العظام، و تشوه شكلها، عند الأطفال، والأجنّة، لهذا هو مهم خاصة للنساء الحوامل، ويوجد فيتامين “د” في مصادر غذائيّة كالحليب، و الألبان والأسماك الدهنية كالسلمون غير أنّ التعرض المباشر لأشعة الشمس، وفي أوقات مُحددة يغني عن هذه المصادر الغذائيّة، ويُسهم في الحد من نقص الفيتامين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 14 =