الأربعاء 12 ديسمبر , 2018
يأكل ولا يسمن

حقائق عن الشخص الذي يأكل ولا يسمن وما السبب وراء ذلك !

كثيراً ما نسمع عن أشخاص “يأكلون دون أن يزيد وزنهم”، ومن هؤلاء من يشعر بالآسى والحزن؛ لشدّة نحافة أجسادهم رغم أكلهم بشراهة، ومنهم من يشعر بالرضا، وأنّه محظوظ؛ لأنّ طبيعة جسمه تجعله يأكل ولا يسمن أي لا تتقبّل فكرة زيادة الوزن حتى بعد تناول كميّات كبيرة من الطعام.

ويذكر الإخصائيون في هذا المجال “من يأكل ولا يسمن ” :

أنّ السبب الرئيسي في جعل الإنسان يأكل ولا يسمن  هو تاريخ الجينات البشرية Human genome، ففي الماضي كان البشر يعانون من أجل الحصول على الطعام، وكان البحث عن الطعام صعباً، ومع الزمن طوّرت أجسامهم القدرة على استهلاك الطاقة بفاعلية، فكانت تخزنها بشكل دهون؛ لاستهلاكها كوقود في وقت الشح؛لكن في العصر الحالي، أصبح هناك العديد من أنواع الطعام، ويسهل الحصول عليه في مناطق مختلفة من العالم.

 

وقد يتعلق عدم سمنة الأشخاص رغم أكلهم هو الإصابة بمرض عضوي كالغدة الدرقية، النخامية والأدرينالين Adrenaline، كما أنّ للوراثة Genetics دور كبير في ذلك.

ويوضح مدير معهد “السمنة والسكري” في جامعة “موناش Monash” الأسترالية، مايكل كرولي Michael Crowley:

” أنّ أوزاننا هي نتاج جيناتنا، ومقدار ما نأكل ونمارس الرياضة، ولكل جسمٍ نقطة توازن يظهر له أنّها “نقطة الوزن الطبيعي”، فمن الناس من يعاني، وهو يحاول إنقاص وزنه رغماً أنّه يأكل أقل ويمارس رياضة أكثر، ويرجع ذلك إلى أنّ أجسامهم استخدام الطاقة باستهلاك أقل، وتخزين أكثر للشحوم من مناطق مختلفة من الجسم، وفي المقابل يظل أشخاص نحيفين مهما أكلوا لنفس السبب “الجيني”، إذ تعمل هذه الجينات على تخزين دهون أقل، وتستخدم الكثير من الطاقة”.

 

وختاماً يشدّد Crowleyإلى عدم الركون إلى اليأس؛ بل عليهم أن يتناول الطرفين الطعام الصحي، ويمارس التمارين بانتظام، وتدريس هذه العادات لأطفالنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 16 =