متحف فني

خدعة صادمة اُكتشفت في متحف فني بـ “فرنسا France”

أُصيب الفرنسيون بالصدمة. بعد سماع خبر اكتشاف مؤرخ فني للوحات مزيفة يحملها متحف فني شهير بـ “فرنسا France”

وحسب الصحيفة البريطانية “Telegraph” فيما يخص وجود لوحات  مزيفة يحملها متحف فني شهير  :

تمّ معرفة اللوحات المغشوشة في متحف الفنان الراحل “إتيان تروس Etienne Tros” بعد اطّلاع خبير فني على بعض الرسومات المنسوبة للراحل، اتضح أنّها تحوي مباني لم تكن في عهد “تروس Tros” الذي توفي في عام (1922).

 

وكشف أنّ حوالي (82) من بين (140) لوحة لم يرسمها الفنان، والمتحف تديره الحكومة الفرنسية، وقد أنفقت عليه مايُقدر بـ (160) ألف يورو على الرسومات المزوّرة خلال عشرون سنة.

 

وعلّق عمدة المدينة الفرنسية “إلن Ellen” عن هذه الجريمة ووصفها: بـ”الكارثة” وقال:

” نأمل معرفة المسؤولين عن هذا الأمر، ونحن قلقون من وجود الأمر ذاته في مكان آخر”، مضيفاً: “أضع نفسي مكان أي شخص قام بزيارة المتحف، ودفع مبلغ، وقدره على لوحات كاذبة”

وتمّ رفع قضية “التزوير والاحتيال” إلى حين معرفة الجناة المتورطين في عرض لوحات مزيفة.

ويُشار إحدى اللوحات بيعت بـ (192) ألف دولار أميركي، من قبل صندوق البلدية على مدار عدّة عقود، فيما نظّمت مجموعتان في البلدة حملة تبرعات من أجل شراء اللوحات.

ويُذكر أنّ “إتيان تروس Etienne Tros”، ولد في عام ( 1857)، وتوفي عام (1922)، وقضى معظم حياته في مدينتي “روسيون وبيربيز” بفرنسا، وكان الملهم لكثير من الرسامين الفرنسيين في القرن العشرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 17 =