معهد KAIST

خمسون عالِماً يقاطعون معهد KAIST الكوري بشأن خطته في تطوير أسلحة وروبوتات مُميتة

أعلن مايقارب (50) عالِماً من جميع أنحاء العالم في مجال الذكاء الاصطناعى (AI) مقاطعة معهد KAIST في كوريا الجنوبية؛ بسبب بحثها على ابتكار أسلحة متطورة مُجهزّة بتقنيات الذكاء الاصطناعى، وروبوتات قاتلة.

وخلال إعلان القرار قال علماء عالم الذكاء الاصطناعي :

” أنّ هناك مخاوف، وخيبة أمل أصابتنا من قبل المعهد الكوري المتقدم للعلوم، والتكنولوجيا (KAIST) الذي يهدف إلى تطوير ذلك النمط من الأسلحة”.

وأضافوا:

“سنتّخذ هذا القرار إلى أن يقدم رئيس “KAIST” اتفاق بأنّه لن يعمل على تطوير الأسلحة الذكية”.

وحذّر العلماء:

” ستُحدث هذه الأسلحة “ثورة ثالثة” في الحرب، وستوسّع نطاق القتل، والإبادة من قبل المستبدين ضد الشّعوب البريئة.

 

ويذكر أنّ في فبراير الماضي، عمل معهد KAIST على افتتاح مركز للبحوث فى مجال الذكاء الاصطناعى مع شركة “Hanwha Systems” المختصّة في الأسلحة، والأنظمة الدفاعية، حسب موقع ” CNN” الأمريكي.

وأشار رئيس المعهد “Shin Song Chul”، في بيان له:

” ليس لديها أي نية في ابتكار أنظمة أسلحة مميتة أو روبوتات قاتلة؛ لأنّنا نحترم حقوق الإنسان، والمعايير الأخلاقية إلى درجة عالية جداً”.

 

وجاءت هذه المقاطعة بعد إمضاء الآلاف من الباحثين قبل عامين على قرار يقضي بحظر الأسلحة التي تكون “خارجة عن السيطرة الإنسانية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × أربعة =