الثلاثاء 16 أكتوبر , 2018
غاز النيتروجين

غاز النيتروجين”Nitrogen” عقوبة إعدام جديدة في ولاية أمريكية .

تمضي ولاية “أوكلاهوماOklahoma” قرار استخدام  “غاز النيتروجين” في تنفيذ أحكام الإعدام، بعد إعلان استئناف تطبيق عقوبة الإعدام التي توقفت لثلاث سنوات، حسبما أفاد مسؤولون بالولاية الأربعاء (14) مارس .

وبهذا تكون أول ولاية أمريكية تتّخد “النيتروجين” كوسيلة لتنفيذ الإعدام، ويعتبر أسلوب جديد مثير للجدل، لم يستخدم من قبل في الولايات المتّحدة.

 

وتمّ التّصريح عن هذا في بيان من المدّعي العام للولاية “مايك هانترMike Hunter” ومسؤول إدارة الإصلاحيات “جو ألباوJoe Alba”، قال:

“أنا أؤمن بالعدالة للضحايا وعائلاتهم، وبالإعدام كعقوبة مناسبة للتعامل مع أولئك الذين ارتكبوا هذه الجرائم”.

 

وأضاف “هانتر” في مؤتمر صحفيّ لـ “france 24”:

” اخترنا هذا الأسلوب لفعاليته، وسهولة التحكم به، ويسهل الحصول عليه؛ لأنه لا يتطلب إجراءات طبية معقدة، بعكس الحقن القاتلة التي يصعب إيجادها”

ويرجعُ عدم وفرة الحقن القاتلة؛ بسسب رفض البيع للمُعتقلات الأميركية من قبل شركات الأدوية خصوصاً الأوروبية.

 

وأشار “Alba”:

“إنّ المتّهمين المحكوم عليهم بالإعدام انتظروا فترة طويلة بما فيه الكفاية لتحقيق العدالة”.

 

مُضيفاً:

“إيجاد العقاقير البديلة أو شخص لديه سلطة يمُدّنا بها أصبح أمر صعب للغاية، نحن لا نريد الحصول على المُركّبات الطبية بشكل غير قانوني”.

وفي 29 أبريل 2014، تمّ تعليق عمليات الإعدام في الولاية في أعقاب الإعدام الفاشل للقاتل “كلايتون لوكيتClayton Lockett”.

وكان “Clayton” قد لُقّح بالحقنة القاتلة، وأصابته بتشنّجات عضليّة، وتوفي في النهاية بأزمة قلبية.

 

وتعتمد بعض الولايات حين لم تكُن الحقن متاحة على إجراء عقوبة الإعدام داخل غرف غاز النيتروجين ، حيث تمّ إعدام (11) سجيناً بواسطة غرف الغاز في عام 1976، وفقاً لمركز المعلومات عن عقوبة الإعدام.

لكنّ العقوبة الجديدة عن طريق استنشاق غاز “النيتروجينNitrogen” لم تعتمد من قبل فهذه الطريقة تستخدم لقتل الحيوانات، وتؤدي إلى الموت؛ بسبب نقص الأكسجين في الجسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − ستة عشر =