الأربعاء 23 يناير , 2019
مدينة الأقزام الصينية ليليبوت

مدينة الأقزام الصينية ليليبوت .

هناك مدينة حقيقية خاصة بالأقزام ، أنشأها مجموعة من الأشخاص الذي يعانون من نقص واضح في النمو في مقاطعة يوننان جنوب غرب الصين أطلق عليها “ليليبوت”. تأسست مدينة الأقزام الصينية ليليبوت تأسّست عام 2009، بجهود (100) شخص من جيل الأقزام، وسط حديقة خضراء تشبه الغابات، و”ليليبوت” اسم يرجع إلى مدينة الأقزام التي تخيّلها المؤلف الإنجليزي الشهير “جوتان سويفت” في عمله الأدبي الشهير “Gullivers Travel”.

 

والسبب وراء تخصيص هذه البقعة للأقزام، زعم سكّانها أنهم قاموا ببنائها نتيجة (التّمييز العنصري) الذي يحيط بهم من قبل الأشخاص بسبب هيئتهم، وأشكالهم، وتشهد هذه المدينة كثافة السياحة التي يُقال أنّ هناك بعض الشركات الضخمة هي من خطّطت لذلك.

_سكان مدينة الأقزام الصينية ليليبوت :

تمتاز مدينة الأقزام الصينية ليليبوت بأنّ كل من يعيش عليها لا يتجاوز طوله عن (130)سم، تتراوح أعمارهم ما بين (18) و (40) عاماً، ووظيفة أغلب سكان “ليليبوت” الرقص والغناء والترفيه.

ويعيشون حياتهم كالآخرين ويتزوجون وينجبون الأطفال، وماينفرد به سكان هذه البلدة أنّهم يحرصون على ارتداء ملابس القصص الأسطورية؛ لإعطاء المدينة طابع خاص حتى يشعر السيّاح بأنّهم في عالم غير عالمهم العملاق.
مدينة الأقزام الصينية ليليبوت

_مواصفات مدينة الأقزام الصينية ليليبوت :

تأتي البلدة على شكل مملكة صغيرة بقيادة ملكاً تمّ اختياره، وتشبه مساكنها (عيش الغراب) كي تكون مناسبة لأحجامهم الصّغيرة.
والجدير بالذكر: قيام بعض الباحثين بدراسة تركيبة Composition هؤلاء الأقزام، و بيئتهم لمعرفة إن كانوا يعانون من أي خلل؛ ولكن لم يصلوا إلى نتيجة واضحة، ولم يجدوا دليل يوضّح ذلك.

وتضُمّ المدينة جميع المرافق الحيويّة ، كالمتاجر والخدمات، والوزارات التي توجد في المدن العادية، حيث يوجد بها إدارة للعلاقات العامة، ووزارة للصحة، ومراكز للشرطة، والدفاع المدني وغيرها من الإدارات الهامة، وتقوم مدينة “ليليبوت” بالعديد من الأنشطة، والمهرجانات المختلفة؛ لإظهار فنونهم لـــلسيّاح الذين يتدفّقون عليها من مختلف أنحاء العالم، وكأنّهم بذلك يعيشون أحداث القصة الأسطوريّة “Gullivers Travel” المفضّلة لدى الغالبيّة منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =