الأربعاء 14 نوفمبر , 2018
رجل العنكبوت الفرنسي

(رجل العنكبوت الفرنسي) يعتلي رابع أعلى بناية في العاصمة الفرنسية باريس .

يواصل رجل العنكبوت الفرنسي “ألان روبيرAlain Robert”، هوايته الخارقة في اعتلاء المباني الشاهقة في مختلف أنحاء العالم، منذ بلوغه الحادية عشر.

وكانت مغامرته الأخيرة أمس الأربعاء (14) مارس، في رابع أعلى بناية في حي الأعمال الحديث في العاصمة الفرنسية “باريس”، المتكونة من (48) طابقاً، دون علم رجال الشرطة التي قبضت عليه عدّة مرّات؛ لأنها لم تمنحه التصريح الرسمي إلى الآن لممارسة التّسلّق.

واستغرق “ألان” ساعة ودقائق قليلة، لبلوغ أعلى قمة برج “تور توتال” الذي يقدّر ارتفاعه (187) متراً.

 

وقال رجل العنكبوت الفرنسي “روبير” الذي يبلغ من العمر (55) عاماً:

“بالنسبة لي التسلق شغف إنه أسلوب حياة”، ويعتمد في مهمته هذه على حذاء مُخصّصاً للتّسلق، و كيس من الطباشير معلّق على خصره، يتّكأ على الحاشية البارزة للنوافذ للصّعود فوق الأبنية.

ومكّنته مهارته السّلسة في تسلّق الجدار، إلى الصّعود لأكثر من (150) ناطحة سحاب في مختلف البلدان منها: (برج خليفة) و(برج إيفل) و( برج مونبارناس ) و(دار أوبرا، سيدني) و(بناية نيوورك تايمز) .

 

في فبراير عام 2003، اتّخد بنك أبو ظبي الوطني محلاًّ لهوايته، حيث قفز بموافقة القانون من الأعلى بطول 200 متر (656 قدم)، وحضر العرض حوالي (100،000 )متفرج.

وفي عام 2012، حقّق رقماً قياسياً في موسوعة “غينيس” لتسلق (برج أسباير) في قطر، البالغ علوّه (300متر) في زمن أقلّ من المتوقّع قدره (ساعة و 33 دقيقة و 47 ثانية).

حصل على مبلغ (18ألف) دولار؛ لتسلق مبنى “لويدز” الذي يبلغ طوله 95 مترًا (312 قدمًا) للترويج للفيلم الأول لفيلم (سبايدر مان) على قناة سكاي التلفزيونية البريطانية .

 

وسجّلت لـ رجل العنكبوت الفرنسي “روبير” عدة إصابات إثر حوادث تعرّض لها أثناء ممارسته التّسلّق، وقد بلغ عددها سبع مرات في حياته، وأخطرها كانت في سبتمبر 1982.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + 7 =