الأطراف المبتورة

نظام مبتكر يحفظ الأطراف المبتورة .

ابتكر خبراء جامعة “ستراثكلايدStrathclyde” باسكتلندا، نظامًا متطوّراً يساعد في نجاة أطراف الملايين من الجنود المصابين في ساحات الحروب، ومواقع الحوادث المختلفة. وأُطلق على النّظام المبتكر “دعم الحياة للـ الأطراف المبتورة“، ويعملُ على تخزين (الأنسجة المُصابة) وتقليل الحاجة إلى البتر.

 

ووفقاً لصحيفة البريطانية “ديلي ميلDaily Mail”:

يعتمدُ الجهاز على نظامين (الضغط والتبريد ) بعد وقت قصير من إصابة الطرف المستهدف.

الأطراف المبتورة

جهاز حفظ الأطراف المبتورة :

يوظّف الجهاز على مراحل، بداية بتنفيذ الضغط على جهات متعدّدة من الطرف، فهذه التقنية تقوم بتخفيف الضغط، والضرر في الأجزاء المُصابة، أما المرحلة التالية يلُفّ (جورب التبريد) حول النسيج المصاب للحفاظ عليه من التلف.

وقد طوّرت هذه التقنية في مختبر “علوم وتكنولوجيا الدفاع Defense Science and Technology” من قبل الباحثين، وضُمّت ضمن جهاز يزن (5 كيلوغرامات) فقط .

وإثر الوصول إلى المستشفى، يتمّ وضع الطرف داخل “صندوق” حماية؛ ليحافظ على المنطقة بينما يحاول الأطباء إجراء الإصلاحات.

وينفردُ صندوق التنقية، باحتوائه على هواء مُفلتر عمداً للحد من العدوى، كما يمُدّ الجزء المصاب بالدم باستمرار.

وأُجريت العديد من التّجارب على النّظام التقنيّ؛ لحفظ المناطق من (البتر) والحرص على حيوية الأطراف المقطوعة إلى حين زراعتها، وجميعها تكلّلت بالنّجاح، ومن المُرتقب أن يتمُّ طرح هذا الجهاز في الصيدليّات قريبًا.

الأطراف المبتورة

وذكر البروفيسور “تيري غورليTerry Gorelli” رئيس قسم الهندسة الطبية الحيوية في الجامعة:

“إن الجهاز الذي طورناه هو في الأساس نظام لدعم الحياة للطرف، مما يمنح الأطباء المزيد من الوقت الثمين لمحاولة إصلاح الضرر مع ضمان سلامة المريض”.

تعليق واحد

  1. Raouf Kablan

    ممتاز كل الشكر لي معد التقارير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 3 =