إستخدام الفلاتر

إستخدام الفلاتر والسيلفي أثناء التصوير هل يقلل من الإعجاب بالذات .

قد يسبب توسّع “مواقع التواصل الاجتماعيSocial media”، و إستخدام الفلاتر  لتصفية الصور  وصور الـ”سيلفي”، الإصابة باضطراب “ديسمورفوبياdysmorphobia” الذي يعني انعدام إعجاب الشخص بذاته.

وحسب وكالة “الأناضولAnatolia” أنّ رئيس قسم الصحة والأمراض النفسية بمستشفى البحوث في جامعة “نامق كمال التركية” الدكتور “يعقوب آلبيرق” قال:

“إن الهوس يصيب المراهقين والشباب، وعدم الرضى عن النفس ارتفع معدله مع ازدياد التقنيات المتطورة”.

وأضاف ” آلبيرق”:

” لا سيما أن الشباب لا يحتاجون إلى ذلك فيصلُ الإفراط بهم إلى الخضوع للتّحسيين التّجميلي “.

 

وذكر أن:

“هناك حالات ترتدي العدسات اللاصقة باستمرار، بعد إعجابه بتغيير لون عينيه بـ إستخدام الفلاتر ، وهذا يدل على أن الشخص مضرب نفسي غير متصالح مع ذاته”.

 

_ وعن حديثه عن ظاهرة الإعجاب وعدم الإعجاب في “Social media”:
قال “الدكتور”أن :

” مواقع التواصل الاجتماعي تركت تأثير سلبي قوي على الشباب، وأن محاربة ذلك أصبح شبه مستحيل حاليا” .

 

وأشار إلى جانب هذا:

“نيل المستخدم على كم قليل من الإعجابات لمنشوراته، يخلق انعكاسات سلبية عليه وقد يشعر بعدم القيمة، ويصل إلى الهوس مع امتداد الزمن، فيصبح متابعاً يومياً لمعرفة عدد الإعجابات التي سيتحصل عليها “.

ودعا إلى ضرورة التيقظ أن “مواقع التواصل الاجتماعي”، عالم افتراضي وليس واقعي، لذلك لا داعي للمبالغة في رد الفعل عند الحصول على إعجابات ضئيلة أثناء نشر مشاعرك أو آرائك”.

 

– تأثير الـ”سيلفي”:

وأوضح الطبيب على أنّ “السيلفي” تسهم في تعكير الحالة النفسية للمراهقين والشباب البالغين سن الـ(17و18 )، بدليل شكاوى عديدة يتلقاها الأسر متعلقة بالـ”سيلفي”، فقد زادت الرغبات في تغيير الهيئة كتحسين الأنف أو عضو آخر؛ لأنه لم يبدو جميلاً في الـ”سيلفي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 4 =