رجيم الديتوكس “Detox” خرافة أم حقيقة .

يقال عن رجيم الديتوكس ” أو “حمية إزالة السموم Detoxification diets” أنّها تُزيل السموم من الجسم، الناتجة عن تناول الأغذية الخاطئة، أو أحد العوامل الخارجية، فهل هذه الحمية جادة في مسعاها أم مجرد خدع تسبب مضاعفات، ولها تأثير على الصحة.

ويعتمد رجيم الديتوكس “Detox”، على شرب عصير من الخضراوات، والفواكه أو الأعشاب المختلفة، وتنقيعها في إناء من الزجاج لعدّة ساعات.

 

فاختلفت الآراء حول صلاحية اتباع “الديتوكس” كوسيلة لتنظيف، و تخليص الجسم من السموم، فيقول داعمون هذه النظرية: “أنّ تكاثر السموم في الجسم قد يسبب الإصابة بالسرطانات، والأمراض الأخرى، والديتوكس له القدرة على محو هذه المخاطر الكبيرة، وسيجعل بشرتك وجلدك أكثر اشراقا ونضارة، كما سيمنحك الطاقة الإيجابية” .

ويدّعون أنّ هناك العديد من العوارض عندما تظهر لديك تجبرك اتخاد “الديتوكس Detox” للتخلص منها ومن بينها:-

  • _ (الانتفاخ والغازات والإمساك).
  • _ (ارتجاع الحمض وحرقة الفؤاد) .
  • _ (اصفرار البشرة أو العينين) .
  • _ (ضغط الدم المرتفع والمزاجيَّة والقلق والاكتئاب).
  • _ (البول الداكن والتعب المزمن والتعرُّق المفرط ).
  • _ (سهولة تشكُّل الكدمات وضعف الشهيَّة) .

بينما يرى آخرون هكذا نوعا من الحميات لا دلائل لها مقنعة في العلم، ويعارضها الأطباء والمختصون، ويعتبرونها شائعة انتشر ممارستها بين الناس، و طريقة وهمية في تنقية الدم من السموم، مؤكدين لا وجود لنوع من (الأعشاب أو الغذاء) يعمل هذه الوظيفةdiet.

فابتعد عن هذه الخرافات والممارسات المتوارثة بين الذين يتبعون حميات تزيد الأضرار، والتعب وفقد للفيتامينات، والمعادن والكتل العضلية في الجسم، وعليك اتباع نظام صحي متوازن يفيد صحتك وجسمك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − واحد =