الثلاثاء 18 ديسمبر , 2018
معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة

معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة وقصة أم تضع ابنتها داخل قفص حديدي

قصه مؤثره وحزينه لطفلة بلا رعاية تعيش حبيسة غرفه موحشة فقط لكونها تتبع فئة ذوي الإحتاجات الخاصة …

معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة الطفلة صالحة خليفة :

بعد إعاقتها بسبب حادث سير؛ ولمنعها من إيذاء نفسها في ظل معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة “الإعاقة” التي يعانوها من عدم توفر الخدمات لهم، بالإضافة إلى غياب المراكز الحكومية والخاصة التي تُعنى برعاية وتأهيل ذوي الإعاقة، جُعلت الطفلة “صالحة خليفة” حبيسة غرفتها، وتعيش العزلة لأكثر من 13 عاماً من طفولتها إلى أن كبرت.

حديدي

وتطرّقت أم صالحة بالحديث لـ”صحيفة رنوة” عن ابنتها قائلة:

بأنّ ابنتها كانت جميلة وبصحة جيدة، وتعرضت لحادث سير تسبّب في إعاقتها عندما كان عمرها 4 سنوات، وقدمتُ العديد من الملفات لعلاجها على نفقة الدولة؛ ولكن دون جدوى، وما تقدّمه الدولة لها هو راتب ضماني “450 دينار” لا يكفي حتى لشراء الحفّاضات لها، ولا لسدّ حاجاتها اليومية، وتقع على عاتقي مسؤوليّات أسريّة بسبب مرض زوجي النفسي.

إعاقة
وناشدت أم صالحة مدّ يد العون لعلاج ابنتها، وختمت حديثها: بأنّها غير راضية على وضع ابنتها “داخل هذا القفص” وإنّما خوفها ممّا يمكن أن تتعرض له من أذى كان هو السبب في ذلك.

معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × خمسة =