تناول الحمص

تحذير من تناول الحمص نيئاً .

حذرت خبيرة التغذية السويدية “جيني دامبيرغ” من تناول الحمص نيئاً، بسبب احتوائه على المادة السامة المعروفة باسم “فازين” والمادة المُرة المعروفة باسم “صابونين”، وهي مواد لا يزول خطرها وضررها على الصحة إلا عند طهيها.

وأشارت مؤلفة “كتب الطبخ” فيما يخص تناول الحمص  :

أنّ الحمص يُعد طعاماً خارقاً، ويزخر بالبروتينات والألياف الغذائية، كما أنّه في الوقت نفسه قليل الدهون.

 

ويَعد الحمص كنزاً من المعادن والفيتامينات المختلفة، كالحديد والكالسيوم والمغنيسيوم والزنك وحمض الفوليك وفيتامين( A و B6 و C و E و K).

 

أما على صعيد العناية بالبشرة :

فينصح بمزج الحمص مع أنواع الكريمات المختلفة؛ لأنّه من أكثر المواد الطبيعية التي تعمل على (تبييض البشرة، وإزالة التجاعيد منها وشدّها، وعلاج مشاكل البشرة، وامتصاص نسبة الدهن الزائد ما يمنح البشرة صفاءً ونضارةً).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + ثمانية عشر =