الأربعاء 14 نوفمبر , 2018
علاج سرطان الثدي

الإفراط في تناول الخبز يعيق علاج سرطان الثدي .

نبّه العلماء من أنّ المواد المتكونة منها الخبز، وعدّة أطعمة أخرى يمكن أن تهزم علاج سرطان الثدي. في معهد “سكريبس” للأبحاث بالولايات المتحدة، اتّضح للعلماء أنّ الأغذية المليئة بالمركبات التي تحتوي على هرمون “الإستروجين Estrogen” مثل:

  • الشعير
  • القمح
  • الذرة
  • العدس
  • فول الصويا وغيرها

 

تعيق “بلبوسيكليب BilboSeclip”، الدواء الثوري لسرطان الثدي .

ونصح العلماء، النساء اللاتي يعانين من هذا المرض ويتناولن الدواء، بتفاديهن الأغذية الغنيّة بمركبات “زينيستروجين xenoestrogens” وعليهن تغير نظامهن الغذائي .

وفضلاً عن عكس فوائد علاج سرطان الثدي “بلبوسيكليب”، فإنّ الأطعمة التي ذكرناها قادرة على أن تُعجل نمو السرطانات التي تتخذ الإستروجين كـ “وقود” لها.

دراسة العلاقة بين علاج سرطان الثدي وتناول الأغذية التي تحتوي على هرمون الإستروجين :

تمت الدراسة في نوفمبر الماضي باستخدام نساء مصابات بسرطان الثدي، الإيجابي المتلقيات هرمون الإستروجين، دواء “بلبوسيكليب” الذي يعتبر “خرقا” طبيا، من قبل المعاهد الصحية الوطنية الأمريكية.

حيث يمثل هذا السرطان حوالي 70% من المريضات التي تقدّمت حالتهن فيها ومن غير المحتمل علاجه.

 

وقد سمحت المعاهد الصحيّة الوطنية باستعمال الدواء بعد أن بينت نتائج التجارب قدرته على مضاعفة فترة البقاء على قيد الحياة من دون أن يتطور المرض لدى بعض المصابين به.

 

 

ورغم أنّ الأبحاث ترى أنّ هذا الدواء بديل للعلاج الكيميائي في مرحلة مبكرة من سرطان الثدي، وأنّه أيضا يستطيع تحسين الداء، إلا أنّ البحوث المخبرية الأخيرة أوضحت أنّ التعرض لمركبات “زينيستروجين” خالف بنسبة كبيرة آثار تركيبة مكافحة السرطان في بالبوسيكليب و”ليتروزولLETEROZOL “.

 

تناول زيت الزيتون أو الزيتون بإنتظام يقي من أمراض القلب ويحارب السرطان .

حاربي تجاعيد بشرتك بممارسة رياضة يوغا الوجه .

قناع الزعتر يمُدّ البشرة بالشباب والحيوية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + ثمانية =