الاستاكوزا

الاستاكوزا لن تُطهى وهي حيّة بموجب قوانين حماية الحيوانات في سويسرا .

أمرت الحكومة السويسرية بوضع حدٍ لأسلوب طهي الاستاكوزا “سرطانات البحر” الشائع طرحها في الماء المغلي بينما لا تزال حيّة، مُشترِطةً أن يتم صعقها أولاً قبل قتلها.

وقالت بيرن:

“إنَّه اعتباراً من الأول من مارس/آذار، وكجزءٍ من إصلاحٍ أوسع في قوانين حماية الحيوانات في سويسرا، لن تعود ممارسة إلقاء الاستاكوزا ” سرطانات البحر ” حيةً في الماء المغلي، وهو الأسلوب الشائع والمسموح في المطاعم”، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف القرار الحكومي أنَّه:

“سيتوجَّب الآن صعق  الاستاكوزا “سرطانات البحر”  قبل قتلها”، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

ووفقاً لهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية “SRG SSR”:

سيكون الصعق بالكهرباء أو التدمير الميكانيكي لأدمغة سرطانات البحر هما الوسيلتان الوحيدتان المقبولتان لصعق الحيوانات بمجرد دخول القانون الجديد حيّز التنفيذ.

 

قالت (الحكومة السويسرية) أيضاً:

“إنَّه لن يعود ممكناً نقل القشريّات البحرية الحيّة كسرطانات البحر على الجليد أو في المياه المتجمدة، وقضت بدلاً من ذلك بأنَّه يجب أن تبقى دوماً في بيئتها الطبيعية”.

هذا ويجادل المدافعون عن حقوق الحيوان وبعض العلماء بأنَّ سرطانات البحر وغيرها من القشريات لديها نظامٌ عصبيٌّ معقد وعلى الأرجح تشعر بألمٍ كبير حين تُوضَع في الماء المغلي وتُسلَق حيّة.

ويهدف قرار الحكومة أيضاً إلى القضاء على مزارع الجراء والواردات غير الشرعية، وحظر الأدوات التي تعاقب الكلاب تلقائياً حين تنبح.

 

وجاء في القرار الحكومي أيضاً:

أنَّ القائمين على الفعاليّات العامة التي تضم الحيواناتٍ سيكونون مسؤولين مباشرةً عن رعايتها حين تدخل القوانين الجديدة نطاق التنفيذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 4 =