الخميس 21 يونيو , 2018
غريتا غاربو

رسائل غريتا غاربو “Greta Garbo” الشخصية ستباع في مزاد بدار سوذبيز البريطانية.

تعرض دار سوذبيز في عاصمة بريطانيا “لندن” 36 رسالة كتبتها الممثلة الكلاسيكية السويدية الأمريكية “غريتا غاربو” وستُباع في مزاد يوم 12 ديسمبر الجاري
بقيمة (20 ألف دولار و27 ألفا).
تَتضمنْ الرسائل أسرار وأحزانْ حياة غريتا غاربو “Greta Garbo”التي عاشتها وحيدة، بجانب بعض الصور القديمة لهَا .

 

غريتا غاربو :

اسمها الأصلي “غريتا غوستافسون” ولدت في عام 1905 في السويد ،انتقلت إلى أمريكا ودخلت عالم هوليوود وأصبحت بعد قطع مشوار حافل بالتميز والتألق
في الحضور في مجال التمثيل، خامس أفضل ممثلة بالمعهد السينمائي الأميريكي في فترة قصيرة،ولاقت شهرة فاقت الحدود، لكنها اعتزلت التمثيل عام 1940 .
وخلال مسيرتها الفنية نادرا ما تسمح بإجراء مقابلات معها أو الاقتراب منها، فهي من أكثر الممثلات غموضا في تاريخ هوليوود .

 

ويذكر أن “غريتا غاربو” عاشت في “مانهاتن” الأمريكية ،حياة منعزلة منفردة بنفسها،ورغم جمالها لم يشاركها أي رجل طوال حياتها إلى أن فارقت الحياة عام 1990
عن عمر 84 عام .

وعُرف عنها أنها تميل دائما إلى كتابة الرسائل باللغة السويدية؛ لترسلها إلى صديقتها النجمة الكونتيسة السويدية “هوركه فاختمايستر” .

وتروي لصديقتها تفاصيل حياتها التي يسودها الوحدة والإكتئاب،ورغبتها الشديدة في الابتعاد عن عالم الشهرة الذي أصبح يزعجها، إضافة لشوقها لوطنها الأم “السويد Sweden” .

 

وأحد الرسائل تنص :

“أمضي يومي تقريبا بمفردي ،وأتحدث مع نفسي، أحيانا أتنقل إلى البحر للتنزه وأجد ذلك رائعا، وهذا كل شيء”.

ومن أشهر أفلامها “غراند هوتيل” (1932) و”كوين كريستينا” (1933) و”أنا كارينينا” (1935) و”كونكويست” (1937) و”نينوتشكا”(1939).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + 8 =