الثلاثاء 12 ديسمبر , 2017
عملية زراعة قلب

رضيع أُعيدت له الحياة بمنحه قلب جديد من أسرة مجهولة الهوية .

أجرى مستشفى الملكة “فيكتوريا” البريطاني في نيوكاسل عملية زراعة قلب لأصغر مريض عمره ثلاثة أيام فقط ،يزن جسمه حوالي “2.5 كجم”

“تشارلي دوثويت Charlie Duthwright “هذا الطفل وُلد بعيب خلقي “نصف قلب”،مما جعل بقاء روحه على قيد الحياة أمر صعب.

 

ذُكر أنّ نداء استغاثة الرضيع انتشر في جميع دول أوروبا، بعد ما تبيّن للأطباء أنّه يمكنهم منحه قلب جديد؛ لينبض بالحياة وينعم بالعمر المديد.وأشار المشفى أنّ العملية تجاوزت تسع ساعات متواصلة، وانتهت بنجاحها.

 

وقال أحد أطباء القلب :

“إن الطفل محظوظٌ للغاية لبقائه على قيد الحياة بالنظر إلى حجمه وحالته” آملين خروجه من المستشفى بحلول العام الجديد.

رسالة شكر وامتنان:

وقد وجهت والدة الطفل “تريسي رايت Tracey Wright”رسالة شكر وفضل للعائلة المجهولة الهوية،التي وهبت “تشارلي” فرصة ثانية في الحياة،قالت:”سأكون ممتنة بفضلهم إلى الأبد وسعادتي تخطت الحدود،لأني أشعر وكأنّها معجزة “.

وأعلنت “تريسيTracy” خبر نجاح العملية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك بقولها:

“أردت فقط أن أخبركم بأنّ تشارلي تلقى قلباً وتمت زراعته”.

 

مضيفة :”هناك في مكان ما عائلة رائعة منحتنا هدية لا تقدر بثمن، أغلى هدية يمكن أن نحصل عليها يوما، هذه العائلة فكرت في شخص آخر في أصعب الأوقات التي مرت عليها”.
وعبّرت عن فرحها بحالة “تشارلي Charlie”الصحيّة، وكتبت :”إنّه بحال جيد، ونفتخر به كثيرا، إنه بطل حقيقي ومحارب للبقاء في الحياة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × 4 =