الثلاثاء 12 ديسمبر , 2017
أسباب سوء التغذية

أسباب سوء التغذية وعلاماته .

سوء التغدية اضطراب في القدرة على تناول الطعام ،و يحدث ذلك عندما يتناول الشخص كمية صغيرة جدا “very little” أو أكثر من اللازم
أو لديه نظام غذائي غير متوازن.
وتعني “سوء التغذية” في معظم الحالات بنقص التغذية، ونقص الأغذية، وعدم كفاية السعرات الحرارية ، وهو منتشر على نطاق واسع في “البلدان النامية”

 

ووفقا” لمنظمة الصحة العالمية” ،سوء التغذية هو واحد من أكبر مخاطر الصحة العالمية، وفي الوقت الراهن، يوجد ما يقارب من مليار شخص في جميع أنحاء العالم ليس لديهم ما يكفي من الطعام. وحصيلة سوء التغدية في العالم خرجت بأن كل واحد من عشرة أشخاص يعانون من سوء التغذية، وتشكل اضطرابات التغدية “60 مليون” حالة وفاة سنوياً بما في ذلك ” 6 مليون” طفل.

 

أسباب سوء التغذية:

أحد أسباب سوء التغذية الرئيسية في البلدان النامية هو المجاعة والجفاف “Famine and drought” الناتجان عن عدم توفر الغذاء في العديد من بلدان العالم الثالث التي ليس لديها ما يكفي من الأراضي لزراعة الغذاء ، أو ليس لديهم الأموال اللازمة للحصول على الأغذية المستوردة “Imported food” ،وفي بلدان أخرى تهمل الحكومة أهمية الزراعة التي تساعد على نقص المجاعة.

 

متى يحدث سوء التغذية :

يحدث سوء التغذية”Malnutrition” عندما يفتقر الجسم إلى “المغذيات والفيتامينات والمعادن”، فالفيتامينات مهمة جداً للصحة،ونقصها يمكن أن يسبب مشاكل كبيرة نقص فيتامين (A) قد يؤدي إلى مشاكل في العينين ويؤدي إلى العمى ، ونقص الكالسيوم “Calcium” يؤدي إلى سوء النمو في العظام والأسنان ، ونقص “الحديد ” يؤثر على الدماغ ويؤدي إلى انخفاض معدل الذكاء،و يمكن أن يجعل الأطفال أقل نشاطا وغير قادرين على التركيز.

سوء التغذية تزيد من خطر الإصابة بالأمراض وإضعاف الجهاز المناعي، وكذلك تؤثر على إنتقال الفيروسات، التي من الممكن أن يتعرضوا لها الأطفال حتى قبل الولادة لأنهم يعتمدون على تغذية الأم “Feed the mother”.

 

من علامات سوء التغذية:

  • التعب
  • تسوس الأسنان
  • ضعف النمو
  • خسارة الوزن
  • هشاشة العظام
  • ضعف العضلات
  • الإسهال
  • الدوخة
  • الكآبة

 

الحلول والعلاج:

إحدى الطرق المساعدة في تجنب سوء التغذية “Malnutrition” هي إثراء الطعام بالفيتامينات، على سبيل المثال، يتم إثراء الحليب مع فيتامين د “Vitamin D”
و في بلدان العالم الثالث يجب على “المدارس” أن تحاول تعليم الأطفال عادات الأكل الصحيحة ، ويتعين على “الحكومات والمؤسسات ” الأخرى
أن تقوم بدورها في توعية السكان بالأكل الصحي ،وتحاول منظمة “الصحة العالمية” ومجموعات أخرى مساعدة فقراء هذه البلدان بالمساعدات المالية
وغيرها من أشكال الدعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

six + seven =