السبت 18 نوفمبر , 2017
جائزة نوبل في الفسيولوجيا

جائزة نوبل في الفسيولوجيا والطب لعام 2017

منحت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا”Karolinska” جائزة نوبل في الفسيولوجيا والطب ، لعام 2017 لـ “جيفري سي هول ،ومايكل روزباش ،ومايكل و. يونغ ” لعملهم في الثمانينيات الذي أدى إلى اكتشاف الجينات التي تدفع الإيقاع اليومي في الكائنات الحية.

بدأ عمل الحائزين على جائزة نوبل في الفسيولوجيا والطب في عام” 1984″ ،وقد حددت الأبحاث السابقة جيناً يدعى “Period” و التي يبدو أنها مسؤولة عن تنظيم الدورات اليومية للكائن الحي، ولكن “هول و روزباش ويونغ” طوروها لتحديد كيفية عمل الساعات البيولوجية لدينا.

 

وجد الفريق أن “اPerio” ترمز لبروتين يسمى”Bear “، التي تتراكم بين عشية وضحاها وتتدهور تدريجياً خلال اليوم، ويبدو أن ارتفاع مستوى” Bear” في الخلية، سيتم إنتاج وخلق حلقة ردود الفعل المثبطة التي سمحت أساسا لـ “Bear” بتنظيم مستوياتها على مدار اليوم.

 

اكتشاف جينات اخرى :

كشف الباحثون في وقت لاحق عن الجينات الأخرى التي تلعب أدوارا رئيسية في الدورة، الجين الثاني يطلق عليها اسم “Immortal”، التابعة لبروتين يسمى” Tim” الذي يربطه بـ “Bear”جنبا إلى جنب ، مما يبطئ إنتاج المزيد من بروتينات “Bear”، وأخيرا، تم العثور على الجين الثالث يسمى “DoubleTime” يرمز لبروتين” Dabit”، مما يؤخر تراكم “Bear” ويزامن إيقاع الساعة البيولوجية إلى دورة مألوفة على مدار 24 ساعة.

 

ومنذ ذلك الحين تطورت أعمال “هول، روزباش ويونغ” إلى مجال واسع من البحث على الساعات البيولوجية “Biological clocks”، و بناء على هذه النتائج التي توصلوا إليها،وجدت دراسات حديثة أن جميع جينات الثدييات ينظمها إيقاع الساعة البيولوجية، والأرق يمكن أن يكون نتيجة لطفرات وراثية، فإن تحفيز بعض الخلايا العصبية يمكن أن تكون بمثابة زر إعادة الضبط لإعادة متزامنة .
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twelve − six =