السبت 18 نوفمبر , 2017
تجارة التوابل

تجارة التوابل .

كانت تجارة التوابل مهمة خلال العصور القديمة والعصور الوسطى،عن طريقها أنشئت الإمبراطوريات الواسعة والمدن القوية.
عندما سمع الأوروبيون عن التوابل مثل القرفة والفلفل والزنجبيل والفانيليا سافروا إلى آسيا لإقتنائها وتقديمها مع طعامهم في منازلهم، فبعض الناس يستخدم التوابل لتضيف على طعامهم نكهة لذيذة،والبعض الأخر يستخدمها للحفاظ على الغذاء لفترة أطول.

 

 أصول تداول تجارة التوابل :

أصول تداول المواد القيمة تعود مرة ما قبل التاريخ، كان المصريون القدماء يتاجرون إلى الجنوب،والتجار اليونانيون والهند يتاجرون إلى جنوب شرق آسيا،واستكشف الرومان البحر الأبيض المتوسط.

خلال فترة مكثفة من التداول مع الهند جلبوا البضائع من الشرق وأقاموا مراكز تجارية في الإسكندرية،وتم نقل البضائع إلى السفن التي أبحرت إلى روما.
ذهب معظمه ،خلال العصور الوسطى بدأ العرب السيطرة على الطرق البرية إلى آسيا، وصل نفوذهم إلى وادي اندوس، الذي أعطاهم السيطرة على أجزاء كبيرة من الهند.
جلب ماركو بولو والتجار الآخرين البضائع إلى البندقية وجنوة، التي أصبحت مراكز تجارية رئيسية ومدن قوية، جعلت تجارة الحرير والتوابل هذه المدن غنية جدا، حتى أن تجار البندقية باعوا بضائعهم في جميع أنحاء أوروبا.
في القرن الخامس عشر، بدأ الأتراك العثمانيون قطع طرق الإمداد بين آسيا وأوروبا،بحلول هذا الوقت،لأن تجارة التوابل في ذلك الوقت كانت عاملا مهما في الاقتصاد الأوروبي.

 

خلال عصر الاكتشاف بحث الملاحون الأوروبيون عن طرق جديدة للوصول إلى كنوز آسيا، منهم كريستوفر كولومبوس وآخرون أبحروا الغرب واكتشفوا أمريكا. الملاح البرتغالي فاسكو دا غاما أبحر حول جنوب أفريقيا ورأس الرجاء الصالح، فرديناند ماجيلان أبحر أسفل ساحل أمريكا الجنوبية وعبر المحيط الهادئ في السعي للتوابل، في القرن السابع عشر، بدأت الدول الأوروبية إنشاء مراكز تجارية في آسيا وغزا الجزر وغيرها من الأراضي.
بدأت الولايات المتحدة في دخول تجارة التوابل في القرن الثامن عشر، عندما أصبحت التوابل أكثر انتشارا، بدأت قيمتها في الانخفاض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

thirteen + nine =