الأربعاء 15 أغسطس , 2018
مسلسل جسور والجميلة الحلقة السادسة

مسلسل جسور والجميلة الحلقة السادسة .

في هذه الحلقة تذهب (جاهدة) إلى بيت الفتاة الحاضنة (جوليا),فتفاجئ بوجود شخص لديها ولم تعلم أنه بولاند الذي كان

معها , غضبت جاهدة منها وقررت أن تلغي الاتفاق , لكن جوليا حاولت أن تنتحر مما جعل جاهدة التراجع عن قرارها

 

ذهب جسور لكي يرى نازلي,وفي ذلك الحين أتى له كمال وأعطاه زجاجة سِكِّير محطمة , وأخبره بأنه وجدها بالقرب من البيت.

وصلت سوهان إلى المشغل ولم تجد أحد . كانوا مجتمعين حيث قرروا أن يترموا العمل بسبب مع حدث إلى تحسين بيك

وما فعله بأهل الضيعة , ولكن سوهان توقفهم عند حدهم وتدافع عن أبيها . عندما سمع تحسين بيك وكان فخور بأبنته

التي أنقضت الوضع .

كان يتحدث جسور مع السيد رفعت صديق العائلة بما جرى بينه وبين ( تحسين بيك) حول قصة أبوه وكيف كان تحسين

يكذب بخصوص القصة و غيرة كل أحداثها الحقيقية وكيف باع اللوحات التي كانت ملك أبيه وجده , حيث كان جسور

يتعذب بسبب بما يسمعه من أقوال زائفة و ازداد حِقْده و انتقامه لاسترجاع كل ما ضاع من ابيه بسبب شجع (تحسين كورلوداك)

قرر أن يأخذ منه أكثر شيء يحبه ويخاف عليه وغالي عند (تحسين بيك) ليحرق قلبه مثل ما فعل بأبيه.

 

سمعت زوجة كورهان (جاهدة) حديث سوهان و خادمتها عن الزجاجة التي وجدها كمال بالقرب من بيت جسور , فقامت

 

جاهدة بأخذ الزجاجة من جسور ووضع واحدة بدالها لكي تخفي الحقيقة وتحمي بولاند .

 

إِسْتَفاقَ جسور وذهب إلى السيارة لكي يأخذ الزجاجة لكن لم يجد بها البصمات , وشك بأبو شيرين , لكنه لا يعلم أن من

 

فعل ذلك هي جاهدة .

 

قررت أم بولاند رفع قضية على تحسين بيك ولكن لم ينجح الأمر لأن كل شيء بيد تحسين بيك .

 

رأت سوهان عندما كانت في سيارتها السيد (رفعت ) الذي أوصل جسور بالأمس إلى البيت , فلحقت به وراقبته , وجدة

 

أنه يسحب المال باسم جسور علمدار أوغلو … شاهدوا باقي الأحداث في الحلقة القادمة ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 2 =