مسلمو الروهينجا

مسلمو الروهينجا في بورما وأزمة تزايد أعداد المهاجرين منها إلى بنجلاديش .

قال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، جوزف تريبورا، إن «313 ألفًا من مسلمو الروهينجا وصلوا إلى بنجلاديش منذ 25 أغسطس».
وقدر عدد اللاجئين، الأحد، بـ294 ألفًا من الروهينجا، وبدا أن تدفق الروهينجا عبر الحدود تراجع في الأيام الأخيرة بعدما بلغ الذروة، الأسبوع الماضي، لكن بنجلاديش تواجه أزمة إنسانية في ظل اكتظاظ المخيمات.
وتعاني أقلية الروهينجا التي تضم نحو مليون شخص وتعد أكبر مجموعة بلا جنسية في العالم، منذ عقود، من التمييز في بورما، حيث أغلبية السكان من البوذيين.

 

وبدأت دوامة العنف الجديدة في 25 أغسطس عندما شنت الجماعة المتمردة سلسلة من الهجمات على مراكز للشرطة في ولاية راخين، رد عليها الجيش بحملة عسكرية واسعة النطاق تعرض خلالها المدنيون الروهينجا لفظاعات على أيدي العسكريين وميليشيات مناوئة للأقلية المسلمة.
وقال المفوض، إن “هذه العملية غير متكافئة ولا تقيم وزنًا للمبادئ الأساسية للقانون الدولي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 5 =